القرآن الكريم

حركة الجهاد الإسلامي : لولا صمود اليمن وسوريا لانتهت القضية الفلسطينية.

قالت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الأربعاء أنه لولا صمود سوريا واليمن لانتهت القضية الفلسطينية لأن الهدف هو طمس الهوية وبيع للقضية.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي خلال زيارة وفد لها مقر سفارة الجمهورية اليمنية في دمشق ولقاءه بالسفير القانص موقفها الثابت إلى جانب الشعب اليمني ضد العدوان واعتبر مجدداً أن استهداف اليمن هو استهداف للقضية الفلسطينية ومحاولة وأدها .

وقدم وفد حركة الجهاد الإسلامي درع الحركة لسفير اليمن في دمشق نايف القانص تثمينا لمواقف اليمنية تجاه القضية الفلسطينية .