القرآن الكريم

رئيس اتحاد أطفال اليمن يحمل الأمم المتحدة مسئولية انهيار الوضع الإنساني.

حمّل رئيس الاتحاد العام لأطفال اليمن مصطفى علي منصر الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية مسئولية انهيار الوضع الإنساني في اليمن جراء استمرار العدوان والحصار من قبل العدوان السعودي الأمريكي.

وعبر منصر عن إدانته واستنكاره لصمت المجتمع الدولي وكل المعنيين بالوضع الإنساني إقليمياً ودولياً عن الجرائم والانتهاكات التي يقوم بها العدوان في حق أبناء اليمن والطفولة بشكل خاص والتي تنذر بكارثة إنسانية وشيكة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” عن منصر قوله: إن استمرار الحصار المفروض على اليمن واستهداف البنية التحتية من المدارس والحدائق والمستشفيات وكل وسائل التنمية تسبب في إيقاف الحياة الطبيعية في البلاد الأمر الذي انعكس سلباً على الشعب اليمني والأطفال وحرمانهم من التمتع بحقهم في الحياة كغيرهم من الأطفال .

ودعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تحمل مسئوليتهم واتخاذ موقف جاد لإيقاف العدوان و رفع الحصار الجائر على اليمن، مؤكداً أن أطفال اليمن ينشدون السلام ويطالبون بحقوقهم المشروعة التي كفلتها لهم الأمم المتحدة وصادقت عليها اليمن .

وطالب رئيس اتحاد أطفال اليمن بضرورة محاسبة قوى العدوان ومساءلتها أمام المحاكم الدولية على كل الجرائم التي ارتكبتها في اليمن.