القرآن الكريم

النرويج: وقفة حاشدة ومعرض صور لفضح جرائم العدوان على اليمن.

نظم عددٌ من أفراد الجالية اليمنية في النرويج اليوم الأحد وقفة حاشدة ومعرض صور لجرائم العدوان السعودي الأمريكي أمام السفارة السعودية في النرويج، مؤكدين أن السعودية داعمة “الإرهاب” في كل دول العالم والمنطقة.

وشارك في الوقفة عدد من الجاليات العربية والإسلامية، وهيئات نرويجية حقوقية وإعلامية من مختلف المدن النرويجية.

وتخلل الوقفة كلمات متنوعة بلغات متعددة تبين وحدة الموقف والكلمة ضد العدو السعودي التكفيري.

كما تم عرض صور وإحصائيات أظهرت حجم الزيف والتضليل ووحشية قوى العدوان في تسلطها على الشعب اليمني وعلى دول المنطقه ككل، وتم توزيع بروشورات على الحاضرين توضح الارتباط الوثيق بين بنو سعود وداعش والقاعدة، وحجم المؤامرة التي تقودها السعودية بأيعاز صهيوأمريكي، تتمثل في استخدام داعش لتدمير المنطقة وتصدير سلسلة من جرائم التفخيخ إلى أوروبا.

وصرح الناشط الحقوقي النرويجي الدكتور (تروند لينستاد) قائلا: “نحن الآن شاهدين على العدوان البربري اللا إنساني في العراق وسوريا وليبيا واليمن ومعظم الدول الأوربية، هذا هو السبب الرئيسي لمجيئنا وحضورنا أمام السفارة السعودية، وإعلان موقفنا لمواجهة العدوان الوهابي السعودي على اليمن”.

كما قال الناشط الحقوقي المهندس محمد أزهر: “اليمن وسوريا في نفس الحالة، وفي هذا اليوم نشوف العلم العراقي والعلم اليمني، يرفرفان مع بعض، ويجب أن نعمل مع بعض، لمواجهة الإرهاب السعودي والعدو الأبدي للإنسانية، الإرهاب كما شاهدناه في فرنسا وأمريكا وفي بارس وفي بروكسل وفي اسطنبول وبغداد ومؤخرا في اليمن، المسؤولية تقع على الفكر الوهابي المتطرف ويجب أن نتكاتف مع بعض لنحمي كل المسلمين من التفجيرات الإجرامية”.