القرآن الكريم

ذمار: استمرار قوافل الدعم بالمال والرجال دعما للجيش واللجان في عدد من مديريات المحافظة.

يستمر أبناء وقبائل ذمار في تقديم قوافل الكرم من المال والرجال دعماً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مختلف ساحات القتال، في صورة تعكس حجم وعي أبناء المحافظة بمعركة المصير، ومعركة النفس الطويل في مواجهة دول الاستكبار العالمي، وعلى رأسها ثلاثي الشر أمريكا وإسرائيل والنظام السعودي.

حيث تقدمت قبائل دلان بمديرية عنس اليوم الجمعة بقافلة غذائية ومالية دعماً وإسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية، مؤكدين في الوقت نفسه على الاستمرار في نهج رفد الجبهات بالمال والرجال.

قبائل دلان أعلنوا نفيرهم العام وجاهزيتهم القتالية لردع العدوان ومنافقية في الداخل، مؤكدين رفدهم للجبهات بالعدة والعتاد والرجال والالتحاق بجبهات القتال .

وفي مديرية مغرب عنس، قدمت قبائل الجنبين قافلة غذائية دعماً واسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية، معبرين عن اعتزازهم بما يقدمه هؤلاء الابطال من تضحيات غالية لأجل الوطن، ومؤكدين أنهم سيواصلون رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر المبين.

كما تقدم أبناء مديرية المنار اليوم بقافلة غذائية ومالية دعما لأبطال الجيش واللجان الشعبية، مؤكدين على بذل وتقديم المزيد في سبيل تحرير الأرض اليمنية من رجس الغزاة والمرتزقة المنافقين.

إلى ذلك سيّر أبناء مديرية الحداء قافلة مالية وتموينية كبيرة رفدا وإسنادا للمرابطين في الجبهات، مؤكدين بأن الشعب اليمني لن يألوا جهدا في مواجهة الغزاة على كل شبر من أرض الوطن.

أبناء مديرية الحداء أكدوا ان هذه القافلة الغذائية لن تكون الأخيرة كما انها ليست الأولى وانهم مستعدين لبذل المزيد والمزيد لأجل الوطن وسيقدمون ارواحهم واموالهم رخيصة في سبيل الدفاع عن اليمن الأرض والانسان.