القرآن الكريم

مجلس النواب الأمريكي يدين الأمم المتحدة دفاعاً عن “إسرائيل”

| متابعات | تبنى مجلس النواب الأمريكي، اليوم الجمعة، بياناً، دان فيه قرار مجلس الأمن الدولي بسب قراره حول وقف الاستيطان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وصوت إلى جانب البيان 342 نائباً، مقابل 80 نائباً ضده، ومن المتوقع أن يتبنى مجلس الشيوخ بياناً مماثلاً، ولا تعتبر الوثيقة التي تبناها مجلس النواب، وقد يتبناها مجلس الشيوخ، ملزمة قانونياً، لكن عدداً من أعضاء الكونغرس الجمهوريين تقدموا بمبادرة لطرح مشروع قانون يمنع الإدارة الأمريكية من تحويل مبالغ مالية إلى الأمم المتحدة.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى يوم 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي قراراً بوقف الاستيطان “الإسرائيلي” في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن عن التصويت إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضواً في المجلس من أصل 15، ويدعو القرار العدو إلى “وقف فوري وتام لكل أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية”، ويعتبر أن هذه المستوطنات غير شرعية في نظر القانون الدولي سواء أقيمت بموافقة الحكومة “الإسرائيلية” أو لا، وتعرض للخطر “حل الدولتين”.

وعقب صدور القرار أعلن مكتب رئيس وزراء العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو، أن “تل أبيب ستعيد تقييم علاقاتها مع الأمم المتحدة”.

يذكر أن واشنطن استخدمت في عام 2011، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدين المستوطنات “الإسرائيلية” بعد أن رفض الفلسطينيون تسوية عرضتها واشنطن.

ويقيم نحو 570 ألف “إسرائيلي” في الضفة المحتلة والقدس الشرقية في الأراضي التي احتلتها “إسرائيل” في حرب عام 1967.

وكالة القدس للأنباء