القرآن الكريم

انطلاق حملة جماهيرية واسعة لمقاطعة قنوات العدوان في ذمار

| أخبار محلية| دشن وكيل محافظة ذمار الاستاذ محمد عبدالرزاق ومعه مدير عام مكتب التربية بالمحافظة الأستاذ أحمد الوشلي اليوم الخميس حملة مقاطعة لإعلام العدوان وقنوات الفتنة التي دأبت على إشاعة الكذب وترويض الإشاعات والوقوف ضد إرادة الشعب اليمني.

وتهدف الحملة التي انطلقت بحضور ممثلي وزارة التربية والتعليم والعديد من التربوين والاكادميين والاعلاميين بالمحافظة الى توعية الراي العام المحلي بأهمية مقاطعة تلك القنوات لما تمارسه من دور تضليلي  في تزييف الوعي والحقائق وبشكل يجعل من متابعتها خدمة يستفيد منها العدو.

كما اشادت الكلمات الملقاة في المناسبة الى أن الاعداء يعتبرون الاعلام سلاح فعال في صناعة الشائعات والحرب النفسية وبث الفرقة بين ابناء الشعب الواحد.

وان الاعلام المعادي يقوم بنشاط تضليلي في عدة اتجاهات منها السياسي لضرب الروح القتالية والصمود في قلوب الشعب مثل (العربية والحدث والجزيرة )، واتجاه ثقافي لنشر الثقافات المغلوطة مثل (قناة وصال وصفا )،وهناك اتجاه اخر لضرب القيم والاخلاق ونشر الرذيلة مثل قنوات (MBC ) وغيرها والهدف واحد والممول واحد هو النظام السعودي الذي يقتل اطفالنا ونسائنا بشكل يومي.

وأكد المشاركون ان مواجهة وسائل العدوان المضللة هي مسئولية تقع على عاتق  الجميع من خلال تعزيز الصمود اليمني وكشف الحقائق للراي العام مشددا على الدور الكبير الذي يمكن ان يلعبه كل من  التربوين والاكاديمين والاعلامين في الحث على مقاطعة قنوات الفتن للتخفيف من اثارها والتغلب العليها وتعزيز اللحمة الوطنية في مواجهة قوى مثلث الشر أمريكا وإسرائيل والسعودية.

وخلال التدشين استنكر التربويون جرائم العدوان السعودي الامريكي في حق الشعب اليمني وطلاب وطالبات أبناء اليمن والتي لم تكن آخرها مجزرة مدرسة الفلاح التي راح ضحيتها عدد من الطلاب والطالبات والمعلمين مابين شهيد وجريح.