القرآن الكريم

صنعاء: ندوة اعلامية لمناقشة الحرب الإعلامية وطرق التصدي لها

| أخبار محلية | تحت شعار المرحلة الثانية من حملة أشداء على الكفار أقام المركز الإعلامي لأنصار الله بمديرية الصافية صباح اليوم الثلاثاء 26 ربيع الثاني 1438 هـ ، بصنعاء ندوة إعلامية خاصة بعنوان “الحرب الاعلامية ضداليمن وطرق التصدي لها “.
وقد حضر الندوة عدد من الإعلاميين والناشطين وقد ناقشت الندوة ثلاث اوراق عمل…
الورقة الاولى بعنوان الاعلام المعادي على اليمن حقائق ومشاهد قدمها /الدكتور جمال الضبيبي و تمحورت حول موضوعين المحور الاول الاعلام المعادي السعودي على اليمن والمحول الثاني الاعلام المعادي العربي علي اليمن.
وتحدث الضبيبي ان الاعلام السعودي هو تحت سيطرة الدولة الحاكمة وعملة اظهار اهم اعمال سلمان وانكار الحقائق والتغطية على الجرائم التى يرتكبها العدوان الامريكي السعودي بشكل يومي بحق الشعب اليمني ومقاطعتها يعتبر واجب ديني .
وقال المحامي عبدالوهاب الخيل في الورقة الثانية التي تحمل عنوان”الزحوفات الاعلامية وكيفية مواجتها”أن الزحف الاعلامي أشد خطرا من الزحف العسكري في الميدان. مشدداً على اهمية الوعى في مواجهة العدوان والزحوفات الاعلامية التي تصل الى أوساطنا المجتمعية وأسواقنا ومنازلنا وان الاعلام التضليلي اشد واخطر من الزحوفات العسكرية .
واضاف انة من الواجب متابعة الاعلام الرسمي اليمني ومقاطعة وسائل الاعلام المضللة والمواقع التضليلية والمزيفة للحقائق ونشر الوعي المجتمعي في المواقع التواصل الاجتماعي وفي الاوساط المجتمعية وتوعيية المواطنين بمخاطر مخططات العدوان .
والورقة الثالثة طرحها الاستاذ خالد الحنبصي تحدث فيها عن مقاطعة وسائل الاعلام المعادية واجب ديني وكيفة مواجهتها …وقال فيها ان امريكا الارهاب والسعودية هي داعش الكبرى وان العدوان يسعي الى حرب أخلاقية وتعتبر الحرب الاخلاقية اشد من ضرب الصواريخ …وانة واجب الجميع النفير العام والاستعداد لمواجهة العدوان في هذه المرحلة .
وأكد أن الشعب اليمني مهما طال العوان أو الزم لن يتوانى أو يخضع للعدوان الغاشم على اليمن.