القرآن الكريم

تناقضات ناطق العدوان العسيري

| متابعات | كشفت قناة إخبارية بريطانية كذب السعودية حول استخدامها القنابل العنقودية في عدوانها على اليمن، حيث أعدت تقريراً جاء فيه ان الناطق الرسمي باسم العدوان أحمد العسيري ناقض تصريحاته في فترة لا تتجاوز الثلاثة أشهر.

فضخ  تقرير متلفز لقناة “آي تي في” البريطانية كذب السعودية حول استخدامها القنابل العنقودية في عدوانها على اليمن.
وتحدث المراسل “روهيت كاتشرو” مع الناطق الرسمي بإسم العدوان أحمد العسيري، فاضحاً كذب بلاده.
ففي الثالث من نوفمبر قال العسيري لقناة آي تي في البريطانية، إن الرياض لم تستخدم القنابل العنقودية في العدوان على اليمن.
أحمد العسيري/ الناطق الرسمي بإسم العدوان على اليمن
“هناك تلاعبٌ في هذه الصور، نحن استخدمنا تلك الاسلحة عام ألفين وتسعة لحماية حدودنا عندما حاربنا الميليشيات، ولكننا لم نستخدمه في المناطق المدنية. هذا هو التلاعب. وهذا هو ما نواجهه في وسائل الإعلام. لو كنا استخدمنا هذه الاسلحة، لكُنا عرفنا الامر، لماذا ننكر؟
وفي مقابلة له مع القناة البريطانية نفسِها بعد ثلاثة اشهر، ناقض العسيري ما سبق ان صرّح به.
أحمد العسيري/ الناطق الرسمي باسم العدوان على اليمن
“تم استخدام تلك الاسلحة ونشرنا المعلومات بل وقدّمناها الى الحكومة البريطانية، استخدمنا القنابل العنقودية لحماية سيادتنا”.
التقرير كشف أيضاً عن غرفة عمليات مشتركة بين الرياض، لندن، وواشنطن.
أحمد العسيري/ الناطق الرسمي بإسم العدوان على اليمن
“هناك عقودٌ موقَعة مع الولايات المتحدة وبريطانيا، لدينا منصات منها، كما تقوم واشنطن ولندن بالتدريب والإشراف والتقييم”.
الاعتراف السعودي بالدور الأمريكي-البريطاني في العدوان على اليمن، وتناقُض تصريحات الرياض حول استخدامها اسلحة محرمة دولياً، ليست سوى غيضٌ من فيضِ كذب السعودية المستمر.