القرآن الكريم

استشهاد أسير فلسطيني في مستشفيات العدو الصهيوني

| أخبار عربية ودولية | استشهد عصر الجمعة، أسير من مدينة طولكرم، متأثرا بجروحه التي أصيب بها، في التاسع من نوفمبر العام المنصرم، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بزعم تنفيذ عملية طعن.

وأفادت وكالة “فلسطين الآن” أن الأسير محمد الجلاد (24 عاما) قضى الأشهر الأخيرة من حياته في وضع صحي خطير وغير مستقر، إلى أن غادر الحياة الجمعة في مستشفى بيلنسون “الإسرائيلي”.

يشار إلى أن “الجلاد” الذي يعاني من سرطان الغدد، قد أصيب بجروح خطيرة، بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال زخات من الرصاص في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس، نُقل على إثرها إلى أحد المستشفيات.

وفي سياق منفصل استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني المتمركزة على طول الشريط الفاصل شرق قطاع غزة صباح اليوم السبت، نيران أسلحتها الرشاشة صوب منازل المواطنين الفلسطينيين والأراضي الزراعية دون التبليغ عن وقوع إصابات.

وقال شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل عشوائي بسبب حالة الضباب الشديدة التي تشهدها المنطقة منذ ساعات الفجر خشية تسلل أحد من القطاع.