القرآن الكريم

الكيان الصهيوني لجنة وزراء التشريع تصادق على قانون منع الأذان

| أخبار عربية ودولية |  أعلنت اللجنة الوزارية “الإسرائيلية” للتشريع مصادقتها على مشروع قانون معدّل يمنع الأذان في المساجد عبر مكبرات الصوت ، وفقاً لما نقلة موقع الوقت.

وصوتت لجنة التشريع على مشروع القانون، الذي يقضي بمنع “الضجيج من أجهزة الإذاعة العامة في بيوت العبادة”، بحسب التسمية الإسرائيلية، وفق ما نقلت رويترز عن وزارة العدل الإسرائيلية ما يعني أنه سيرفع إلى الكنيست للتوصيت عليه يوم الأربعاء كمشروع قانون حكومي ليتم إقراره.

ولاقى مشروع القانون سخطاً وانتقاداً عاماً من الفلسطينيين حيث عدوه تعدياً على الحقوق الدينية للمسلمين، والتي تقضي برفع الأذان في المساجد، ويعتبر الفلسطينيون أن مشروع القرار يستهدف المسلمين رغم عدم الإشارة إلى ذلك في صيغته.

وتم رفض مسودة سابقة من المشروع، حيث كان من الممكن أن تطال أصوات الصفارات التي تطلق في المناطق اليهودية عند غروب الشمس يوم الجمعة إيذاناً ببدء يوم العطلة اليهودية، وتحظر النسخة المعدلة من مشروع القانون استخدام مكبرات الصوت من الساعة 11 ليلاً وحتى الساعة 7 صباحاً، وهو ما يعني أنه يشمل صلاة الفجر.

وقال أيمن عودة رئيس القائمة العربية الموحدة في بيان “هذا القانون ليس معنياً بالضجيج أو نوعية الحياة، بل إنه تحريض عنصري ضد أقلية قومية”، مضيفاً إن “صوت المؤذن يسمع هنا قبل وجود العنصريين من حكومة بنيامين نتانياهو وسيسمع بعدهم”.

ويقول موتي يوغيف الذي رعى مشروع القرار وهو من حزب “البيت اليهودي” إن “القانون ضروري لمنع الإزعاج اليومي لحياة مئات آلاف الإسرائيليين غير المسلمين”، بحسب وصفه.