القرآن الكريم

البحرين: في ذكرى الثورة ثورة شعب مستمره تقابل بالقمع

| أخبار عربية ودولية | وسط آلة القمع على الأرض وبين تعتيم اعلامي عربي وتشويه لحراكهم، يتم البحرينيين عامهم السادس منذ انطلاق حراكهم المطالب بالكرامة والمواطنة المتساوية، تظاهرات اليوم وأمس رفعت هتافات تجديد العهد على اكمال الطريق حتى الحصول على المطالب وانهاء حكم الفرد او القبيلة.

مختلف مناطق البحرين، تشهد تظاهرات وتنتهي بمصادمات مع القوات الأمنية ففي جزيرة سترة، حيث أكبر عدد للشهداء في الثورة البحرينية، تخرج تظاهرات احياء ذكرى انطلاق الثورة البحرينية وتقابلها القوات الامنية بالغازات المسيلة للدموع ورصاص الشوزن، وتعمل المدرعات التابعة للقوات الأمنية باقتحام المنطقة، وتلاحق المحتجين بسيارات رباعية الدفع.

المشهد لم يختلف منذ انطلاق الثورة في منتصف فبراير شباط 2011، وبقيت خيارات السلطة الأمنية ذاتها دون تغيير عدا حجم ونوعية البطش المستخدم بحق المطالبين بالعدالة ودولة القانون، بدورهم بقي المطالبون في الشارع رافعين الاعلام ومرددين الهتافات دون ان ينال منهم قمع السلطة او يرهبهم حجم القوات المستخدمة والمدعومة خليجيا خاصة بعد دخول القوات الخليجية للبلاد.

تظاهرات احياء ذكرى انطلاق حراك البحرين هذا العام هي الأكثر اصراراً بعكس ما كانت تتوقعه السلطة بعد عام اشتدت فيه آلة البطش الرسمية واغلقت فيه مقار كبرى تيارات المعارضة جمعية الوفاق وسحبت جنسية آية الله قاسم ونفذت حكم اعدام بحق نشطاء انتزعت اعترافاتهم تحت التعذيب، وصولا لتصفية ثلاثة نشطاء لم تعرف ظروف تصفيتهم عدا الرواية الرسمية التي لم يصدقها الشارع البحريني وطالب بتحقيق مستقل لمعرفة الحقيقة.

المصدر: موقع المنار