القرآن الكريم

المعلمون ودورهم المسئول والمشرف .بقلم/ عبدالعزيز النجدي.

| مقالات | المعلمون هم تاج رؤوسنا وقد اثبتوا على مدى عامين من العدوان انهم صامدون في صف شعبهم ضد العدوان وأن قطع رواتبهم هو ثمناً لمواقفهم المشرفة ووعيهم بمسئوليتهم لايسمح لهم الا أن يبقوا ثابتين. وهاهم هذه الايام يقفون وقفات احتجاجيه لمطالبة الامم المتحدة بالقيام بدورها لتضغط على قوى العدوان ومرتزقتهم الذين نهبوا السيولة ونقلوا البنك ودمروا المنشآت الحيوية والموانيء وحاصرونا براً وجواً وبحراً سعياً لتركيعنا وإذلالنا ، ويطالبون الأمم المتحدة بإرغام المعتدين على دفع رواتب الموظفين وفك الحصار وإيقاف العدوان . وهذا هو الموقف الصحيح والحكيم والذي يخارج الجميع امام الله في مواجهة اسوأ وشر عدوان شهده العالم أجمع. ولايجوز لنا الأخذ والرد والانقسام بين مؤيد ورافض ولنذكر اننا إن كنا نعاني في بيوتنا وتنقص علينا حاجاتنا فإن هناك نفوس تصعد الى الله كل يوم في ثغورنا وجبهاتنا الداخلية لاجلنا وكلنا يعلم علم اليقين ماهي النتيجة لوتمكن ولاسمح الله الاعداء من السيطرة على شعبنا . ولنا عبرة كيف يعملون بمرتزقتهم الذين ناصروهم في الجنوب وتعز ومأرب فلم يؤمنوهم ولم يصرفوا رواتبهم فإذا كان هذا ما يعملون بانصارهم الذين قاتلوا معهم وقتلوا من أجلهم فما حال اعدؤهم الذين قاتلوهم ووقفوا في وجوههم ؟ . فالحذر الحذر من التفرق والإختلاف وكل ما يؤدي لشق الصف او التفريط والتقصير والتهاون في مواجهة العدوان الخطير على الجميع وفقنا الله لما يحب ويرضى .