القرآن الكريم

الكلمة الصادقة والرؤية والمواقف الحكيمة.بقلم/ فيصل الهطفي

| مقالات |

الكلمة الصادقة والرؤية الحكيمة والموقف الشجاع والحرص الشديد على وحدة الصف ولملمة الجراح والحفاض على تماسك الجبهة الداخلية وتوجيه بوصلة العداء نحو العدو الخارجي الذي يتربص بنا الدوائر يبطش يقتل يدمر وكذلك مرتزقة الداخل
تجلت كل هذه الأشياء في كلمة السيد القائد عبدالملك الحوثي حفظه الله ورعاه هذا اليوم لحكماء اليمن.
النصيحة الصادقة من رجل يمتلك الوفاء والاخلاص ويحب الخير للجميع لعل وعسى من قد أضمر الشر وبيت في نفسه الغدر والخيانة أن يتفهم
ويدرك خطورة المرحلة التي يعيشها شعبنا اليمني وحجم التأمر لخلخلة الصف وبث سموم الفرقة والاختلاف بين أبناء الشعب الواحد ليتسنى للعدو تحقيق أهدافه واطماعه وتركيع الجميع واذلالهم واحتلال الأرض ودوس العرض
السيد القائد تكلم بوضوح وشفافية لحكماء الشعب
والشاهد يبلغ الغائب أننا لن نسكت عن أي فاسد كان
من الانصار أوغيرهم ولن يستطيع أحد أن يحتمي بأي جهة ولن يفلت من وجه العدالة
سلام الله عليك أيها القائد الفذ وهنيئا لشعب أنت قائده أنت أب المستضعفين وقدوة المستبصرين
رهان العدو خاسر أمام شعب انت قائده
سلام الله عليك فكلماتك تربك الاعداء وتلخبط أوراقهم وتشفي صدور محبيك واتباعك الصادقين
وتصنع منهم كتلا من الحديد الفولاذ
انت ومنذ عرفناك عرف الوفاء والتضحية والصدق
والشجاعة وتعلمنا منك كيف نعيش كرماء نأبى أن نذل أو نخدع أو يؤثر فينا مرجف أومنافق
جماجمنا لك الفداء قدما سيدي ونحن جنودك لأمرك طائعين ونحن على ثقة أن طاعتك هي من طاعة الله وأنك لن توجهنا إلا الي مافيه خيرنا وعزنا ونجاتنا في الدنيا والاخرة
انت نصرنا وعزنا ياقرين الذكر وسليل الأطهار
ماخاب قوم تحركوا تحت رأيتك ولاأفلح قوم أرادوا
لك الشر خسر وخاب من سلك طريق الباطل ومد يد العمالة لكل غاز وفاجر
نحن والله لن نخشى قوى وتحالف الشر ولوأجتمع علينا كل أهل الأرض لما نقصت ثقتنا بالله من أننا
على الحق وانهم على الباطل واننا بالله الأقوى والمنتصرون
عرفناك سيدي أنك لست مجرد موعظ عرفنا أفعالك
قبل أقوالك انت رجل الصدق والأمانة
فل يخسأ أعداء اليمن فلسنا لقمة سائغة للطامعين
فعزمنا لن يلين وسنواصل المسير ولولالاف السنين
و نحن على أطمئنان من سلامة الطريق التي سلكناها أن نهايتها النصر والفوز والعزة والكرامة.