القرآن الكريم

السيد نصر الله: انتصرنا في سوريا والطرف الأخر يفاوض للحصول على بعض المكاسب

| أخبار عربية ودولية | أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله النصر في سوريا ولم يتبقى الا معارك قليلة متفرقة، مؤكداً أن المشروع الأخر هزم وهو الان يفاوض لتحقيق بعض المكاسب.

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية اليوم الثلاثاء عن الأمين العام للحزب حسن نصر الله إعلانه النصر في الحرب السورية واصفا ما تبقى منها بأنه” معارك متفرقة“.

وقال السيد نصر الله إن “المشروع الآخر فشل ويريد أن يفاوض ليحصّل بعض المكاسب” في إشارة إلى خصوم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف السيد نصر الله “إننا انتصرنا في الحرب (في سوريا)… وما تبقّى معارك متفرقة”.

وقال السيد نصر الله: “هذه المعركة مباركة، ونحن ذهبنا الى سوريا لأداء تكليفنا. وإلا ما الذي يأخذ شاباً إلى حلب أو دير الزور حيث كان لنا اخوان محاصرون منذ ثمانية أشهر، وكلهم من الكوادر والقيادات؟”، مشيراً الى أن “البعض في لبنان لن يرضى مهما فعلنا، فلا تعذبوا أنفسكم وليشربوا مليون محيط… والمهزوم والمكسور يمكنه أن يرفع صوته قليلاً”.

وتمكن الجيش السوري وحلفاؤه من القضاء على جيوب سيطرت عليها فصائل المعارضة المسلحة في مدن حلب وحمص ودمشق في غرب البلاد على مدى العام الماضي وهو يبدو بعد ست سنوات من الصراع في وضع منيع عسكريا.

وسلط تقدم الجيش السوري وحلفاؤه باتجاه دير الزور الضوء على موقفه المتماسك أكثر من أي وقت مضى والمعضلة التي تواجه الحكومات الغربية التي ما زالت تريده أن يغادر السلطة وفق المفاوضات.

ووصلت القوات السورية في الأسبوع الماضي الى مدينة دير الزور عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم عينه على نهر الفرات مما كسر حصار تنظيم داعش على منطقة كانت الحكومة تسيطر عليها وقاعدة جوية قريبة.