القرآن الكريم

حكماء وعقلاء محافظة إب يعقدون لقائاً موسعاً يرحبون فيه بما ورد في كلمة السيد عبد الملك الأخيره

| أخبار محلية |

أقيم لقاءٌ موسعٌ في محافظة إب لحكماء وعقلاء المحافظة، تلبية لدعوة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي للمشاركة الفاعلة في إحياء ذكرى الثورة السبتمبرية الكبرى.. في لقاء هو الثاني من نوعه بعد الكلمة الأخيرة للسيد القائد.

وأكد المتحدثون على ضرورة قيام قبائل اليمن بنكف قبلي إزاء اختطاف مرتزقة العدوان لعدد من حرائر مديرية الرضمة في محافظة الضالع في حادثة ترفضها قيم وأخلاق الشعب اليمني الشريف.

ورحب البيان الختامي بالخطاب الأخير لقائد الثورة، مشيداً بالمرحلة المتقدمة التي أصبحت فيها القدرات العسكرية للجيش واللجان الشعبية.

كما اكد عقلاء وحكماء محافظة إب أن ثورة ال(٢١) من سبتمبر تعد امتدادا لثورة ال(٢٦) من سبتمبر جاءت لتحقيق اهدافها العادلة التي يتطلع ابناء الشعب اليمني الى تحقيقها على ارض الواقع بعد ان حالت قوى الوصاية والعمالة دون تحقيقها .
واوضح حكماء وعقلاء إب خلال لقاءهم الموسع الثاني اليوم الذي حضره المشرف العام بإب صالح حاجب ووكلاء محافظة إب ضرورة العمل بكل الطاقات والجهود للتحشيد الى جبهات القتال ورفدها بالمال والرجال والحشد ايضا للمهرجان الجماهيري احياءا لذكرى ثورة ال(٢١) من سبتمبر في ميدان السبعين بصنعاء .
ورحب المشاركين في بيانهم الختامي بما تضمنه الخطاب الاخير لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والذي جسد آمال وتطلعات كافة ابناء الشعب واحتوى على رسائل قوية للداخل والخارج وبين عددا من الخيارات الجديدة التي اعتبرها خيارات محقة ورادعة لقوى العدوان . مجددين موقفهم الثابت والراسخ مع القضية الفلسطينية وكافة الشعوب المظلومة والمضطهدة وفي مقدمتها شعوب دول العدوان التي تعاني القهر والاستبداد من قبل الانظمة الحاكمة لها .
وألقيت في اللقاء عدد من الكلمات حيث القى الشيخ عبدالحميد الشاهري كلمة حكماء وعقلاء إب اشاد فيها بالتفاهمات الاخيرة بين قيادات انصار الله والمؤتمر الشعبي العام وحلفاءهم والتي ستعمل على تعزيز الجبهة الداخلية وتقويتها ضد العدوان ؛ مستنكرا ما تعرضت له عدد من نساء المناطق الوسطى من اختطاف من قبل مرتزقة العدوان في منطقة مريس بالضالع وهذه سابقة خطيرة تتنافى مع القيم الدينية والاعراف الاجتماعية والعادات والتقاليد اليمنية .
وبدوره القى الشيخ عبدالواحد المروعي كلمة باسم علماء محافظة إب اشار فيها الى ان ثورة ال(٢١١) من سبتمبر التي طردت الطغاة والفاسدين وكشفت الاقنعة الزائفة التي كانت تتجمل باسم الدين والوطنية وهم بعيدون كل البعد عنهما وها هم يشاركون قوى العدوان في قتل شعبهم وتدمير بلدهم .
كما القى الشيخ عبدالملك السعيدي عضو مجلس التلاحم بالمحافظة كلمة باسم التلاحم القبلي اشار فيها الى ان اليمنين يقدمون اروع ملاحم الصمود والبطولة في كافة الجبهات وها هم يعيدون توحيد صفوفهم في وجه هذا العدوان ؛ داعيا كافة ابناء الشعب الى رفد الجبهات بالمال والرجال والتحشيد الجماهيري لاحياء ذكرى ثورة ال(٢١) سبتمبر وتجهيز قافلة تليق بأبناء هذه المحافظة المشهود لهم بالوطنية والجود