القرآن الكريم

إيران : على أمريكا نقل قواعدها الإقليمية خارج مدى الصواريخ الإيرانية الذي يبلغ 2000 كيلومتر

| أخبار عربية ودولية | توعدت إيران برد ”ساحق“ إذا صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني منظمة “إرهابية” مؤكدا من أن فرض عقوبات جديدة سينهي فرص أي حوار في المستقبل مع الولايات المتحدة وسيتحتم على الولايات المتحدة نقل قواعدها الإقليمية خارج مدى الصواريخ الإيرانية الذي يبلغ 2000 كيلومتر.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله في مؤتمر صحفي “نأمل ألا ترتكب الولايات المتحدة هذا الخطأ الاستراتيجي.

وأضاف ”إذا فعلت أمريكا ذلك فإن رد فعل إيران سيكون حازما وحاسما وساحقا ويجب أن تتحمل الولايات المتحدة جميع عواقبه“.

ونقلت رويترز عن محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري  قوله أمس الأحد ”إذا صحت الأنباء عن حماقة الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بتصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية سيعتبر الحرس الثوري الجيش الأمريكي في كل أنحاء العالم ولا سيما في الشرق الأوسط في نفس المتراس مع داعش“.

ومن المتوقع ا، يعلن  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  أعلن قراره النهائي بشأن كيفية احتواء طهران وذلك بسحب الثقة في 15 أكتوبر من الاتفاق الدولي بمزاعم كبح برنامج إيران النووي في خطوة  توصف بأنها لا تصل لحد الانسحاب منه لكنها تمنح الكونجرس 60 يوما للبت فيما إذا كان سيفرض عقوبات مجددا.

كما من المتوقع أيضا أن يصنف ترامب أقوى قوة أمنية إيرانية وهي الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية وهو يطرح استراتيجية أمريكية أوسع تجاه إيران.

و تتضمن القائمة الأمريكية لما يسمى المنظمات الإرهابية الأجنبية حاليا أفرادا ومؤسسات تربطهم صلات بالحرس الثوري لكن الحرس الثوري كمؤسسة ليس مدرجا على القائمة ،وما زالت واشنطن تبقي على العقوبات التي فرضتها هي على إيران بسبب برنامجها الصاروخي وبسبب اتهامات لها بدعم الإرهاب.

وتسعى إدارة ترامب لمزيد من الضغط على الحرس الثوري الإيراني خاصة بعد التجارب الصاروخية الباليستية في الآونة الأخيرة وما وصفته واشنطن ”بالأنشطة المؤذية“ عبر الشرق الأوسط.

وكانت الحكومة الأمريكية فرضت عقوبات في يوليو على 18 من المؤسسات والأفراد لدعمهم للحرس الثوري الإيراني في تطوير طائرات بلا طيار ومعدات عسكرية.

وفي أغسطس آب أقر الكونجرس الأمريكي ”قانون مواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات (كاتسا)“ الذي فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية.

ووقع ترامب على القانون الذي فرض أيضا عقوبات على كوريا الشمالية بسبب تطويرها أسلحة نووية وعلى روسيا بسبب ما تردد عن تدخلها في الانتخابات الأمريكية عام 2016.