القرآن الكريم

صنعاء: مسيرات جماهيرية كبرى إحياء ليوم القدس العالمي

| مناسبات | 23 رمضان 1439هـ/ الثقافة القرانية:- شهدت العاصمة صنعاء، عصر اليوم الجمعة، مسيرة جماهيرية كبرى إحياء ليوم القدس العالمي، بمشاركة جماهيرية حاشدة هي الأكبر على مستوى المنطقة العربية.

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام الجمهوية اليمنية والأعلام الفلسطينية ولافتات الحرية المناهضة لسياسة الأمريكية في المنطقة واللافتات التي توضح مدى تمسك الشعب اليمني بقضيته الأولى الأقصى.

وبدأت المسيرة بأيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني، وألقي خلالها عدد من الكلمات والقصائد الشعرية أشارت إلى ارتباط الشعب اليمني بالأقصى، وأن الشعب اليمني حاضر للتضحية في سبيل تحرير القدس.

وشهدت المسيرة حضورا نسائيا لافتا، حيث اكتظت المساحات المخصصة لهن بمئات آلاف من النساء.

وردد المتظاهرون هتافات منها (في يوم القدس أتينا ولنصرتها لبينا) و(شعب الحكمة والإيمان.. يوم القدس له عنوان) و(الله الله أكبر .. أمريكا الشيطان الأكبر)و (قادمون قادمون موتا يا بني صهيون) و (يا قدس قادمون) و(رغم العدوان علينا .. في قوم القدس أتينا) و(ومن يقبل أمريكا.. حتما يقبل إسرائيل).

وألقى عضو المجلس السياسي سلطان السامعي كلمة الفعالية، أشار فيها إلى أن التطبيع الذي تقوده السعودية والإمارات مع كيان العدو قد تجاوز ذلك ليمتد إلى تصفية القضية الفلسطينية وتمرير صفقة القرن.

ولفت إلى أن الحرب على اليمن والعراق وسوريا واضعاف الجيش المصري هدفها التأمر على القضية الفلسطينة، داعيا الشعوب العربية والإسلامية إلى النهوض.

وأكد أن النظام السعودي تورط ولا يزال في التآمر على القضايا العربية وأولها قضية فلسطين، مشيرا إلى أن تحرير القدس مرتبط بتحرير نجد والحجاز.

وأكد الشيخ السامعي على الموقف الداعم للقضية الفلسطينية وللقدس ولحق العودة، مشيدا بدور الشعب الفلسطيني، محييا الدول التي رفضت نقل سفارتها إلى القدس كجنوب أفريقيا وفنزويلا.

وألقيت في المسيرة كلمات وقصائد شعرية أشارت إلى أن اليمن بذل آلاف الشهداء للتصدي للعدوان السعودي الأمريكي ودفاعا عن أرضه، ومؤكدة على المضي في خيار التصدي للعدوان حتى النصر.

وألقى مسؤول الملف الفلسطيني لأنصار الله حسن الحمران كلمة أشار إلى أن معركة الوعي هي التي نخوضها منذ وطأ الصهاينة أرض فلسطين.

وأشار إلى أن تطبيع بعض الأنظمة العربية والإنسانية مع كيان العدو الصهيوني ليس بجديد، بل ظهرت إلى السطح وعلاقاتهم قديمة، محذرا من مشروع إسرائيل الكبرى التي تضم مكة والمدينة، مشيرا إلى أن من فرط في القدس سيفرط في مكة والمدينة.

ودعا أحرار العالم لأن يكون هذا العام عام لفلسطين، وإلى تفعيل المقاطعة للبضائع الأمريكية والإسرائيلة، إلى خيار المقاومة بالسلاح فما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.

وألقى الشاعر معاذ الجنيد قصيدة حماسية مثلت رسالتين للمقاومين في القدس والمقاومة في لبنان تحدث، وأكد فيها تلبية اليمانيين لنداء القدس رغم العدوان على اليمن.

وبالتزامن مع مسيرة صنعاء تشهد محافظة صعدة الحدودية مسيرة مماثلة بمناسبة يوم القدس العالمي رغم التحليق لطيران العدوان السعودي الأمريكي، فيما ستنطلق مسيرة جماهيرية كبرى بالمناسبة بعد قليل في محافظة الحديدة بعد قليل.

وعرضت خلال الفعالية حماسية دعت أحرار الأمة إلى تحرير الأقصى، كما ألقيت في المسيرة كلمات وقصائد شعرية أشارت إلى أن اليمن بذل آلاف الشهداء للتصدي للعدوان السعودي الأمريكي ودفاعا عن أرضه، ومؤكدة على المضي في خيار التصدي للعدوان حتى النصر.

واختتمت الفعالية بالنشيد الوطني.