القرآن الكريم

الاتحاد الأوروبي: ما يقارب 20 مليون يمني بحاجة إلى مساعدة بينما 10 ملايين على شفير المجاعة

| متابعات | 22 جماد آخر 1440ه/ الثقافة القرانية:- أعلن مفوض المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات بالمفوضية الأوروبية كريستوس ستيليانديز إن اليمن يواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يوجد أربعة من بين كل خمسة أشخاص بحاجة للمساعدة.

ووفقا لبيان صحفي صادر عن المفوضية الأوروبية وصل “المسيرة نت” نسخة منه، فقد ذكر ستيليانديز أمس الثلاثاء: إن اليمن يواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم، من بين كل خمسة اشخاص يوجد أربعة بحاجة للمساعدة.

وأضاف أنه “في ظل تهديد المجاعة لملايين الأشخاص، يجب القيام بكل شيء لتقديم الدعم الطارئ على الأرض. ولهذه الغاية فإن المنظمات الإنسانية بحاجة إلى الوصول إلى جميع المحتاجين دون أي عوائق.

وأشار إلى أن الحل السياسي يظل السبيل الوحيد للمضي إلى الأمام، وأن المساعدات لوحدها ليست الحل.

وعبر ستيليانديز عن دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، كما حث جميع الأطراف على التطبيق الكامل للاتفاق حول ميناء الحديدة.”

وأشار إلى أنه يوجد الآن أكثر من 24 مليون شخص (أي قرابة 80% من السكان) بحاجة إلى المساعدات الإنسانية. شرد النزاع 3.5 مليون شخص.

وأضاف أن ما يقارب 20 مليون يمني بحاجة إلى المساعدات الغذائية بينما يوجد 10 ملايين شخص على شفير المجاعة، يعاني اليمن من تفشي الأوبئة وسوء التغذية.

وأضاف” ولهذه الغاية فإن المنظمات الإنسانية بحاجة إلى الوصول إلى جميع المحتاجين دون أي عوائق”، مشيراً إلى أن التمويل الجديد للاتحاد الأوروبي سيسمح للشركاء تقديم المزيد من الغذاء ومستلزمات التغذية والخدمات الصحية والمأوى والصرف الصحي وكذا التعليم وبرامج الحماية.

وبحسب البيان أعلنت المفوضية الأوروبية في مؤتمر المانحين بجنيف عن نيتها تقديم 161.5 مليون يورو كمساعدات إنسانية لليمن في 2019.

ويشن التحالف الأمريكي السعودي عدوانا على اليمن منذ أربع سنوات شن خلاله أكثر من مائة ألف غارة، أدت إلى استشهاد أكثر من 40 آلف مدني، بالإضافة إلى تدمير آلاف المنازل والمنشئات الخدمية والاقتصادية والبنى التحتية بحسب منظمات محلية، ناهيك عن الحصار الاقتصادي وهو ما تسبب بأسوأ كارثة إنسانية في العالم.