القرآن الكريم

السيد نصرالله: الشعب اليمني اليوم هو عنوان المظلومية كما كان الحسين في كربلاء

| أخبار عربية | 10 محرم 1441هـ/ الثقافة القرآنية:- أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، اليوم الثلاثاء، أن الشعب اليمني اليوم هو عنوان المظلومية والحصار كما كان الحسين في كربلاء.

وقال السيد نصر الله في كلمة له ألقاها أمام الحشود الجماهيرية بالضاحية الجنوبية لعاصمة اللبنانية بيروت بمناسبة ذكرى العاشر من محرم: إن استمرار السعودية والإمارات لن يجلب لهما إلا الهزيمة والذل والعار الأبدي والتأريخي.

وأضاف أن الحرب على الشعب اليمني تحوّلت إلى حرب عبثية في ظلّ صمت المجتمع الدولي وشراكة أمريكية بريطانية.

وأوضح أن أحداث عدن وأبين وغيرها دليل على زيف ادعاءات تحالف العدوان بحماية ما سموها الشرعية وها هي مشاريعهم لتقسيم اليمن تتضح.

وعبر عن أمله أن يعي بعض اليمنيين حقيقة السعودية والإمارات قائلا: “أما آن لكل فئات الشعب اليمني، لكل أولئك الذين لا زالوا يحملون السلاح في مواجه جزء من شعبهم تحت عناوين كاذبة وواهمة..”أما آن لهؤلاء اليمنيين أن يدركوا حقيقة الأهداف السعودية والإماراتية في اليمن، ويتخلوا عن معسكر قوى العدوان ويلقوا السلاح ويمدوا أيديهم إلى بعضهم ليدخلوا في حوار داخلي وطني يستعيدون فيه وحدة اليمن، ويحافظوا فيه على أعراضهم ودمائهم وأطفالهم ونسائهم وخيراتهم وموانئهم من النهب والسلب.

وتابع قائلا: “أما آن لهذا الوعي أن ينتصر على كل هذا الزيف الذي تنشره وسائل قوى العدوان”.

وجدد السيد نصرالله الدعوة “لوقف العدوان الغاشم على اليمن وشعبة وترك اليمنيين يقررون مصير بلادهم ومعالجة مشكلاتهم”.

البحرين

 قال السيد حسن نصر الله إن “النظام البحريني هو نظام خائن وهو ذهب بعيدًا في التطبيع مع العدو، وأيّد الاعتداءات الاسرائيلية على الشعوب في فلسطين ولبنان والعراق سوريا”

وتوجه السيد نصرالله للبحرينيين قائلا: أنتم في ثورتكم السلمية تمارسون جهادا في سبيل الله وتزدادون بصيرة بأحقيّة هذا الجهاد

السيد نصر الله : سندافع عن لبنان ولاخطوط حمراء والجيش الذي لا يقهر بات يمثل أفلاما هيوليودية

وأكد السيد حسن نصرالله أن العقوبات الأمريكية الظالمة على دول محور المقاومة هو عدوان تمارسه الإدارة بعد فشل حروب الصهاينة على المقاومين.

وشدد على أن الظلم إذا طال “ناسنا وشعبنا فيجب أن نتصرف بطريقة مختلفة وعلى الدولة التحرك أيضا”، مشيرا إلى أن  ملف العقوبات يجب أن يفتح لأنه وضع الاقتصاد اللبناني في دائرة الاستهداف.

وأوضح أن العدوان الصهيوني الأخير على الضاحية الجنوبية عبر المسيرات المففخة كان عدوانا كبيرا، مؤكدا تثبيت المقاومة للمعادلات وتعزيز قوة الردع التي تحمي بلدنا.

وأكد أن “الجيش الذي لا يقهر بات يمثل أفلاما هيوليودية”، مشيرا إلى أن العدو ينشئ للمرة الأولى حزامًا أمنيًا داخل فلسطين المحتلة بعمق 5 كلم.

وشدد على أنه إذا اعتدى الإسرائيلي على لبنان فمن حق اللبنانيين الشرعي الدفاع عن بلدهم، وقال إنه ” إذا اعتُدي على لبنان فسيُردّ على العدوان بالشكل المناسب للدفاع ولا خطوط حمراء فهذا انتهى”.

السيد نصر الله: لن نكون على الحياد في معركة الحق والباطل

ورفض السيد حسن نصر الله أيّ مشروع حرب على الجمهورية الإسلامية في إيران، مؤكدا أن الحرب ستشعل المنطقة

وأكد على أننا “لن نكون على الحياد في معركة الحق والباطل والذين يظنون أن الحرب المفترضة ستشكل نهاية محور المقاومة أقول لهم إنها ستشكل نهاية “اسرائيل” وهيمنة أمريكا في منطقتنا”.

وقال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله “في هذا المحور لم نر إلّا الانتصارات فهو الأمل الوحيد للشعوب المظلومة والمضطهدة”.