القرآن الكريم

هارتس تكشف عن مناورات عسكريه أمريكية بمشاركة صهيونية وباكستانية واماراتية.

كشفت صحيفةُ هآرتس العبرية أن سلاح الجو الصهيوني سيشارك بعد أسبوعين في مناورة العلم الأحمرِ الأميركية إلى جانب سلاحي الجو الباكستاني والإماراتي، رغم عدم وجودِ علاقات رسمية معهما، فيما اعتبرت الفصائل الفلسطينية الأمر مخز ومعيب.

وتوجّهت صحيفة “هآرتس” الى الناطق الرسمي باسم الجيش الصهيوني لسؤاله عن المشاركة في مناورة مع دولتين لا تقيمان علاقات رسمية مع “تل أبيب” هي الإمارات وباكستان، غير أنه لم يقدم أيّ تعليق أو إجابة على هذا السؤال، مكتفيًا بالقول إن “سلاح الجو يجري تدريبات في الداخل والخارج من أجل المحافظة على الجاهزية العملانية لمواجهة مختلف السيناريوهات.. مناورة العلم الأحمر، تشكل تدريبًا خاصًا ونوعيا، وعندما دعي سلاح الجو للمشاركة بهذه المناورة ردّ بالإيجاب”.

وذكرت الصحيفة الصادرة اليوم أن سلاح الجو الصهيوني سيشارك قريبًا في مناورة العلم الأحمر الأميركية الى جانب سلاحي الجو الباكستاني والإماراتي.

وستجري  المناورة بعد أسبوعين في قاعدة نبادا الأميركية، وسيشارك في هذه المناورة على الأقلّ أربع دول بينها الولايات المتحدة الاميركية وباكستان والامارات وإسبانيا.

ويذكر أن مناورة العلم الاحمر التي جرت السنة الماضية وشارك فيها كل من الولايات المتحدة الاميركية “واسرائيل” والأردن وسنغافورة، حاكت سيناريو القتال في إطار تحالف وتنفيذ عمليات اعتراض طائرات وإنقاذ طيارين ومهاجمة أهداف والعمل تحت ظل تهديد منظومات الدفاع الجوي.

ويشار الى أن “تل أبيب” لا تقيم علاقات رسمية مع هاتين الدولتين، لكنّها فتحت مؤخرًا ممثلية دبلوماسية رسمية في أبوظبي، تحت حجة المشاركة في أنشطة وكالة الامم المتحدة للطاقة المتجددة التي يقع مقرّها الرسمي في عاصمة الإمارات.

وبدأ سلاح الجو الصهيوني بالاستعداد منذ عدة أشهر للمشاركة في هذه المناورة التي تتضمن تحليق الطائرات الحربية لمسافات طويلة وصولًا إلى قاعدة سلاح الجو الأميركي “نليس”، وهذا الأمر يستوجب التوقف مؤقتًا في عدة أماكن وإعادة التزوّد بالوقود.