القرآن الكريم

منظمة مراقبة الاسلحة تطالب بوقف بيع الاسلحة إلى السعودية بسبب عدوانها على اليمن.

طالبت منظمة مراقبة بيع الاسلحة اليوم الاثنين الدول الكبرى المصدرة للأسلحة ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا بوقف مبيعاتها من الاسلحة إلى السعودية بسبب عملياتها في اليمن.

وجاءت دعوة المنظمة خلال مؤتمر عقدته في جنيف منظمة التجارة العالمية هو الثاني حول “معاهدة تجارة الاسلحة” التي بدأت العمل على تنفيذها في عام 2014م. وتشتمل على قوانين تحكم سوق الاسلحة الدولية.

وقالت “آنا ماكدونالد” مديرة منظمة مراقبة بيع الاسلحة إنه باستمرار الدول بيع الاسلحة إلى السعودية فإن أكبر الدول المصدرة للأسلحة الموقعة على المعاهدة تمارس “اسوأ اشكال النفاق”.

وأضافت أن “معاهدة تجارة الاسلحة سارية منذ عامين ونصف العام ولكن بعض الدول الاطراف فيها تنتهكها دون محاسبة”، وقالت إنه “في كل يوم نرى التأثير المدمر لبيع الاسلحة والذخيرة لاستخدامها ضد المدنيين في اليمن”.

يشار إلى أن المؤتمر الدولي الأول لدعم الشعب اليمني الذي اختتم أعماله يوم أمس بالعاصمة البريطانية لندن، طالب الدول التي تزود السعودية بالأسلحة إلى الوقف الفوري عن تزويدها بالسلاح وتشكيل لجنة دولية لكشف جرائم العدوان على اليمن.

متابعات.