القرآن الكريم

علماء اليمن يدينون استمرار العدوان على اليمن ويجرمون ما يحصل في الجنوب المحتل

| أخبار محلية | 6 ذي الحجة 1440هـ/ الثقافة القرآنية:- دانت رابطة علماء اليمن، اليوم الخميس، استمرار العدوان السعودي الأمريكي وارتكابه المجازر واستهداف الأبرياء والتي كان وآخرها مجزرة المواطنين في سوق آل ثابت بمحافظة صعدة.

وجرمت رابطة علماء اليمن في بيان، عقب اللقاء الموسع الذي جمع علماء اليمن، ما يحصل في المحافظات الجنوبية من تهجير لأبناء المحافظات الشمالية، مؤكدة على ضرورة وحدة اليمن أرضاً وإنساناً ورفض دعوات الانفصال أو تقسيم اليمن إلى دويلات.

ودعت إلى سرعة إيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح المطارات والموانئ وعلى رأسها مطار صنعاء الدولي، كما دعت كل من زلَّت به القدم ووقف في صف العدوان إلى التوبة إلى الله والرجوع إلى الوطن والوقوف جميعاً صفاً واحداً في مواجهة العدوان.

 وتوجه رابطة علماء اليمن إلى الشعب السوداني الشقيق ونخبه العلمائية والسياسية بالدعوة إلى الضغط على المجلس العسكري لسحب قواته وجنوده من المشاركة في العدوان على اليمن.

وشددت على حرمة التثبيط والتشكيك في كل ما يقوم به الجيش واللجان الشعبية من جهادٍ مقدس في مواجهة العدوان، مؤكدة على ضرورة رفد الجبهات بالرجال والمال.

وحثت العلماء والخطباء والمرشدين على شد أزر المجاهدين وتعزيز الروح الجهادية في وجدانهم والدعاء لهم.

ودعت الشعب والحكومة إلى المزيد من الاهتمام والرعاية بأسر الشهداء والجرحى والأسرى والمرابطين في جبهات العزة والكرامة.

كما دعت القيادة والحكومة إلى تعزيز الرقابة ومكافحة الفساد المالي والإداري وإصلاح وتفعيل دور أجهزة القضاء للقيام بدورها في محاربة العبث والفساد.

إلى ذلك أكدت رابطة علماء اليمن حرمة على حرمة كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، مشددة على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والأولى للمسلمين ونرفض التنازل عنها قيد أنملة.

واستنكرت من أنظمة العمالة والخيانة سعيهم لتمرير ما يسمى بـ(صفقة القرن) وتضييع القضية الفلسطينية خدمةً للمشروع الصهيوني والأمريكي.

ودعت رابطة علماء اليمن علماء الأمة الإسلامية ورؤساء أنظمتها إلى جمع الكلمة ووحدة الصف والسعي الجاد لحل الخلافات البينية، وإلى ضرورة مناصرة إخوتنا المسلمين في كل مكان ولاسيما في الروهنجا و مسلمي الأيغور في الصين الذين يتعرضون لحرب إبادة وتطهير عرقي.

وأكدت حرمة الحرمين الشريفين والبقاع المقدسة وضرورة تعظيمها، مشددة على حرمة استغلالها وتوظيفها توظيفاً سياسياً سيئاً يخدم المشاريع الاستعمارية ويبث بذور الفرقة بين أبناء المسلمين.

وشددت على ضرورة أن يكون الخطاب العام في البقاع المقدسة خطاباً موحِداً جامعاً غير مفرقٍ يستنهض همم أبناء الإسلام في مواجهة أعداء الإسلام ويدعون إلى تحريم الدماء والأعراض والأموال

علماء اليمن أكدوا على جميع أبناء الشعب إلى نشر قيم التسامح والتصالح وتغليب منطق العقل والحكمة، داعين الجميع إلى التوبة إلى الله وترك الربا والرشوة وأكل أموال الناس وأموال الوقف بالباطل وضرورة التحلي بآداب وقيم الإسلام الحنيف.

وفي ختام البيان تقدمت رابطة علماء اليمن بالتهنئة للشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية بقرب بحلول عيد الأضحى المبارك.