القرآن الكريم

وزير الداخلية يوجه بمضاعفة الجهود الأمنية في مأرب ومساندة ودعم الجيش واللجان الشعبية

| أخبار محلية | 6 رجب 1442هـ/ الثقافة القرآنية : ترأس وزير الداخلية اللواء عبدالكريم أمير الدين الحوثي، اليوم الخميس، اجتماعًا موسعًا لقادة وزارة الداخلية.

وخلال الاجتماع الذي حضره نائب وزير الداخلية اللواء عبد العزيز الجرادي ومستشار وزارة الداخلية للبناء والتطوير اللواء عبد المجيد المرتضى، هنأ وزير الداخلية قائد الثورة والقيادة السياسية وأبناء الشعب اليمني بالانتصارات العظيمة التي حققها مجاهدي الجيش واللجان الشعبية بتأييد الله في محافظة مأرب ومختلف الجبهات.

ووجه اللواء الحوثي بمضاعفة الجهود الأمنية في المناطق التي تم تحريرها في محافظة مأرب، ومواكبة الانتصارات العسكرية بانتصارات أمنية تتمثل في تحقيق الأمن للمواطنين وحماية حياتهم والحفاظ على ممتلكاتهم وبسط السكينة في المناطق المحررة، والتصدي لمؤامرات العدوان ومرتزقته التي تسعى لنشر الفوضى واستهداف حياة المواطنين.

كما وجه معالي وزير الداخلية كل من قوات الأمن المركزي وقوات النجدة وإدارة حراسة المنشآت بمساندة أمن محافظة مأرب عبر تنفيذ انتشار واسع في المحافظة.

وأكد وزير الداخلية أهمية أن تعمل كافة الوحدات الأمنية وقطاعات وزارة الداخلية على مساندة الجيش واللجان الشعبية في معركة التحرر حتى يُستكمل تطهير اليمن من الغزاة ومرتزقتهم.

وأشاد بدور مشائخ وأبناء قبائل محافظتي مأرب وشبوة في معركة تحرير مأرب، مؤكدًا أن النصر يتحقق بتظافر الجهود الذي هو سبب لرعاية الله وعونه وتأييده.

بدورهم أكد قادة وزارة الداخلية جهوزية رجال الأمن في مختلف القطاعات والوحدات للقيام بدورهم على أكمل وجه مستعينين بالله، وأنهم سيكونون في مستوى المسؤولية الملقاة عليهم.

حضر الاجتماع وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء علي سالم الصيفي، واللواء علي حسين الحوثي قائد قوات النجدة، والعميد حسن إسماعيل مدير عام القيادة والسيطرة، والعميد حسين عزيز مدير عام شؤون الأفراد، والعميد أحمد البنوس مدير عام حراسة المنشآت وحماية الشخصيات، ومديرا أمن محافظتي مأرب وشبوة.