القرآن الكريم

6/6/2015م اليوم الذي لن تنساه قوى العدوان الأمريكي السعودي. بقلم/ عابد حمزه.

في مثل هذه اليوم من العام الماضي اطلقت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية صاروخ بالستي نوع اسكود على قاعدة الملك خالد بن عبد العزيز في منطقة خميس امشيط بعد أن كانت قوى العدوان تظن أنها خلصت من تدمير مخازن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية عبر آلاف الطلعات الجوية مستخدمة اسلحة محرمة دوليا استشهد بسببها الاف الأبرياء في العاصمة صنعاء وفي غيرها من المحافظات اليمنية فكان لإعلان المنظومة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية في اليوم السادس من شهر يونيو 2015 اطلاق صاروخ بالستي نوع سكود على قاعدة الملك خالد وتأكيدها يومذاك بأنه أستطاع أن يحقق هدفه بدقة عالية أثره البالغ على العدو حيث اعترفت قيادة القوات المشتركة في الرياض بإطلاق الصاروخ من الاراضي اليمنية باتجاه القاعدة العسكرية ، لكنها قالت انه تم اعتراضه بصاروخ باتريوت الا ان اعلان خبر مقتل قائد القوات الجوية الملكية بعد عدة ايام من اطلاق الصاروخ كشف زيف ادعائهم باعتراض الصاروخ وعدم اصابة للهدف وذلك بعد ان ادعت قناة العربية على مقتله بأن وفاته كانت بأزمة قلبية..

 

من جانبه تحدثت في حينه مصادر سعودية معارضة عن مقتل قائد القوات الجوية الملكية السعودية “الفريق الركن محمد الشعلان” في القصف الذي تعرضت له قاعدة خالد بن عبد العزيز الجوية في خميس مشيط بصاروخ سكود من قبل الجيش اليمني

وكان يتواجد في القاعدة الجوية حينها وفد عسكري اسرائيلي فوجئ بسقوط صاروخ سكود ، وهذا السبب الرئيسي الذي أثر غضب بريطانيا ودفع خارجيتها لإدانة اطلاق اليمن صاروخ سكود على الاراضي السعودية ، فبريطانيا لها صلة مباشرة بالوفد الاسرائيلي الذي كان متواجداً في القاعدة .

وحرص آل سعود على التكتم المطلق على الاضرار والضحايا نتيجة قصف قاعدة خالد الجوية في خميس مشيط بصاروخ سكود ، كون ذلك يسبب لهم فضيحة كبيرة وخاصة الجزئية المتعلقة بتواجد الوفد العسكري الاسرائيلي داخل القاعدة اثناء سقوط الصاروخ..

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية ” الظهور المفاجئ لصواريخ “سكود” في اليمن كشف زيف الادعاءات السعودية المتكررة بشأن نجاحها في تدمير مخازن الجيش اليمني من الأسلحة الباليستية

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن الظهور المفاجئ لصواريخ “سكود” في اليمن، كشف زيف الادعاءات السعودية المتكررة بشأن نجاحها في تدمير مخازن الجيش اليمني من الأسلحة الثقيلة والباليستية بعد استهداف مئات الضربات الجوية للقواعد العسكرية ومخازن الأسلحة في اليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهجوم على السعودية باستخدام صاروخ “سكود” أثار تساؤلات جديدة حول مدى فعالية الحرب التي تشنها المملكة على اليمن؟، والتي فشلت في تحقيق أهدافها المعلنة ، واعتبرت الصحيفة أن الهجوم الصاروخي الاخير هو دليل جديد على فشل السعوديين في احتواء قدرات اليمنيين.