القرآن الكريم

رهان اليمنيين. بقلم/ محمد أبو نايف.

الرهان على قوة الحق والإيمان الراسخ بقوتها يعزز الثقة بالنفس فالرهان على الله.

وقوة مبادئ الشرف العظيمة التي انتصرت بالأمس ستنتصر اليوم وغدا بإذن الله.

النصر نصر الله والصمود صمود شعب اليمن وأرضها وجبالها وكل من يرفض وجود الغزاة والظلم والاستبداد والبغي والعدوان.

النصر لكل اليمنيين الذي ثبتوا وواجهوا العدوان السعودي الأمريكي وليس لأنصار الله وحدهم فهم جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع الأبي والشجاع.

سر صمود الشعب اليمني لعام ونصف العام وهو يواجه هذا العدوان العالمي الذي اجتمع فيه السعودي والأمريكي والإماراتي والإسرائيلي وكل طواغيت العالم هو إيمانه الكامل بأنه على حق وأن من واجبه دفع الظلم والبغي والعدوان عن نفسه وأرضه بكل ما يستطيع..

فهذا الصمود الأسطوري هو إنجاز كل اليمنيين الذين تشاركوا مشاعر الدفاع عن كرامة الإنسان وشرف الأرض..

هذا إنجاز تراكم حضاري يصل إلى 7.000 سنة من الحضارة الضاربة في عمق هذه الأرض المباركة منذ بدايات التاريخ ..

فأنتم يمن الإيمان يمن الأوس والخزرج يمن الإنسانية يمن الأخلاق يمن الحضارة يمن العزة يمن الشموخ يمن الشهامة يمن الثبات..

إن هذا التراكم الحضاري اليمني يعزز إيمان اليمانيين بأنهم منصورين و يساعدهم في ذلك التوكل على الله والأخذ بالأسباب في الميادين المؤدي للصمود والانتصار على أعتى طواغيت الأرض…

وما النصر إلا من عند الله ..