القرآن الكريم

الأسرى الفلسطينيين يواصلون اضرابهم لليوم الـ22 وسط تهديد بالتغذية القسرية

| أخبار عربية ودولية | يدخل الإضراب الجماعي الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني، اليوم الاثنين، يومه الـ 22 على التوالي، وسط انتهاكات تمارس ضد الاسرى وتهديدات بالتغذية القسرية.

وبحسب وكالة “فلسطين اليوم” قال رئيس شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ألا معلومات مؤكدة بشأن مفاوضات تدور بين قادة الإضراب وإدارة مصلحة السجون.

وأشار قراقع في تصريحات إذاعية صباح اليوم:” لا نستطيع أن نؤكد أو ننفي، فالمعلومات التي تصلنا من السجون شحيحة جدا، ولا يزال الاحتلال يمنع المحامين من زيارة مروان البرغوثي في عزله”.

وقال قراقع:” حتى الآن لم نلمس جدية لفتح مفاوضات جدية، وإنما تصعيدا كبيرا فمن خلال المعلومات الشحيحة التي وصلتنا مؤخرًا من السجون نلاحظ تصاعد العقوبات الجماعية للأسرى من محاكمات داخلية ونقل تعسفي وإهانات وتفتيشات مستمرة ووضع صحي متدهور”.

وكانت مصلحة السجون “الإسرائيلية” نقلت، ظهر الأحد، 30 أسيرًا مضربًا عن الطعام في سجونها بينهم الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، إلى سجن عسقلان.

وفي سياق متصل، نفت اللجنة الوطنية للإضراب مساء أمس، ما تدعيه مصلحة سجون الاحتلال عبر فيديوهات نشرتها، أن يكون القائد مروان البرغوثي قد علّق إضرابه عن الطعام، وأكدت أن المقطع المصور ما هو إلا محاولات سخيفة ووضيعة، تهدف إلى تثبيط عزيمة المضربين، مشيرة إلى أن ذات الأسلوب استخدمه الاحتلال عام 2004.