القرآن الكريم

السيد عبدالملك: اجتماع قادة الصهاينة تحت حائط البراق خطير وإهانة للأمة الإسلامية

| أخبار محلية | اعتبر السيد عبدالملك الحوثي أن اجتماع قادة الكيان الصهيوني المجرم تحت المسجد الأقصى تحت حائط البراق خطوة خطيرة وتعتبر عملية استفزازية ومؤلمة لكل إنسان مسلم وفيها استهانة كبيرة بكل هذه الأمة.

وقال السيد القائد في كلمة متلفزة بثتها قناة المسيرة اليوم أن الصهاينة باجتماعهم تحت حائط البراق تعني أن الإسرائيلي اليوم لم يعد يخشى الأمة والعالم الإسلامي ولا يعطيه أي اعتبار.

وأشار السيد  إلى أن إقدام العدو الصهيوني على مثل هذه الخطوات هو نتيجة لاستفادته من قوى النفاق التي أغرقت الأمة في مشاكل كثيرة حتى أصبح السملمون ينشغلون ببعضهم بعضاً ولم يعد لديهم الفرصة الكافية للتحرك لمواجهة الخطر الإسرائيلي.

وحذر السيد عبدالملك الحوثي من الخطر التي تمثله قوى النفاق العميلة لأمريكا وإسرائيل بوضوح كونها تعمل داخل الأمة لتدميرها وتخريبها وإفسادها وتفكيكها من الداخل.

من جهة أخرى اعتبرت حركة حماس اجتماع حكومة الكيان الصهيوني تحت حائط البراج نتاج لزيارة الرئيس الأمريكي للأراضي المحتلة والتي وفرت الضوء الأخضر لاستمرار الجرائم ‘الإسرائيلية’.

وقال المتحدث باسم حركة حماس عبداللطيف القانوع ان ‘اجتماع حكومة العدو تحت حائط البراق، ومصادقتها علي مشاريع تهويدية كبيرة في مدينة القدس المحتلة، تصعيدٌ خطير واستفزازٌ لمشاعر المسلمين؛ وهو نتاج لزيارة ترامب التي وفرت الضوء الأخضر لاستمرار الجرائم الإسرائيلية’.

ودعا المتحدث باسم حركة حماس الحكومات العربية والإسلامية إلي تحمل مسؤولياتها تجاه هذا التصعيد من جانب الكيان الصهيوني، كما اعتبر أن أي عودة من جانب السلطة الفلسطينية الي طاولة المفاوضات بانه ‘جريمة كبيرة’.

وكان رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو قد عقد، ولاول مرة، اجتماع حكومته الاسبوعي امس الاحد في نفق تحث حائط البراق في القدس المحتلة.