القرآن الكريم

منظمة هيومن رايتس ووتش تؤكد فرض النظام السعودي حصارا على العوامية

| أخبار عربية ودولية | أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الأحد، أن القوات السعودية أغلقت بلدة العوامية التي يعاني أهلها من التهميش والاضطهاد شرق البلاد الغني بالنفط.

وبحسب وكالة “فرانس برس” قالت المنظمة: إن قوات الأمن السعودية “حاصرت وأغلقت” البلدة، مشيرة إلى أنه بمقارنة صور التقطت بالأقمار الاصطناعية في فبراير وأغسطس، يظهر تعرض أجزاء كبيرة من البلدة لدمار هائل طال أيضا بنية تحتية مدنية.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة سارة ليا ويتسون: إن على السلطات السعودية “توفير الخدمات الأساسية لسكان العوامية المحاصرين، والتأكد من أنهم يستطيعون الانتقال داخل المدينة وخارجها بأمان”.

واضافت أنه “على السلطات السعودية أيضا أن تُحقق فورا وبشكل موثوق فيما إذا كانت قواتها استخدمت القوة المفرطة في العوامية، واتخاذ خطوات فورية للسماح للسكان بالعودة إلى منازلهم بسلام والسماح بإعادة فتح المحلات التجارية والعيادات، وتعويض السكان عن أضرار الممتلكات والدمار التي تسببه قواتها”.

وتفرض السلطات السعودية حصارا مطبقا وحملة عسكرية وأمنية هجومية على مدينة العوامية في محافظة القطيف المنتجة للنفط منذ شهر مايو الماضي قصفت خلاله المدينة بالمدفعية الثقيلة ما أدى إلى استشهاد وجرح عشرات المدنيين بالإضافة إلى دمار كبير في منازل وممتلكات المواطنين.

وكانت الكاتبة في صحيفة الاندبندنت البريطانية بيثان ماكيرنان أكدت في تقرير نشرته الصحيفة مطلع الشهر الجاري أن قوات النظام السعودي تشن حربا ضد بلدة العوامية التي تحاصرها منذ أشهر في محاولة لقمع وإخماد احتجاجات وتحركات سكانها لنيل حقوقهم.