القرآن الكريم

الأمم المتحدة تحمل السعودية مسؤولية استهداف المدنيين وتدعو للتحقيق في جريمة أرحب

| متابعات | حملت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، السعودية مسؤولية استهداف المدنيين ودعت لتحقيق شامل في مجزرة أرحب التي ارتكبها طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي أمس الأول.

وبحسب وكالة “رويترز” دعا مكتب المفوضية “للتحقيق مستقل في ضربات جوية نفذها التحالف بقيادة السعودية على فندق بالعاصمة اليمنية صنعاء هذا الأسبوع وأسفرت عن مقتل أكثر من 30 شخصا بالإضافة لسقوط مدنيين في ضربتين أخريين”.

وقالت المتحدثة باسم المكتب ليز ثروسيل: “نذكر كل أطراف الصراع بما في ذلك التحالف بواجبها في ضمان الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي، مضيفة ليس واضحا في الوقت الراهن ما التحقيقات التي أجريت وما الذي أفضت إليه”.

ارتفعت حصيلة ضحايا غارات تحالف العدوان على قرية بيت العذري بمديرية أرحب شمال محافظة صنعاء إلى 46 شهيدا، في حصيلة غير نهائية.

وكان طيران العدوان السعودي الأمريكي قد شن غارات فجر الأربعاء على فندق شعبي في قرية بيت العذري بمديرية أرحب ما أدى إلى استشهاد 46 مدنيا وإصابة العشرات، وأنكر تحالف العدوان، أمس الخميس، كعادته ارتكاب الجريمة.

وواصل طيران العدوان، اليوم الجمعة، ارتكاب جرائمه بحق الشعب اليمني حيث استهدفت مقاتلاته الأحياء السكنية جنوب العاصمة صنعاء ما أدى إلى استشهاد 14 مواطنا وجرح 22 آخرين بالإضافة إلى تدمير بنايتين سكنيتين.