القرآن الكريم

مستوطن صهيوني يدهس طفله فلسطينية والعدو يمنح مستوطنية ادارة البلدية في الخليل

| أخبار فلسطين |

أصيبت طفلة فلسطينية (5) أعوام بجراح، مساء الجمعة، إثر دهسها من قبل مُستوطنة في حي واد الحصين في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

مصادر محلية، بينت أن الطفلة دينا أصيب بجراح خطيرة جراء دهسها من قبل سيارة مستوطنة في منطقة “حي السلايمة” غير البعيد عن مستوطنة “كريات أربع”.

وأوضحت أن الطفلة دينا علاء الجعبري إحدى سكان منزل عائلة الرجبي الذي استولى عليه المستوطنون مؤخراً.

وأوضحت أن “سيارة اسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني حضرت إلى المنطقة، بهدف نقل الطفلة الى مستشفى الخليل الحكومي لتلقي العلاج، لكن مجموعة من المستوطنين اعتدت على سيارة الاسعاف وتم منعها من الوصول إلى موقع الحادث لاستلام الطفلة”.

يذكر أن مستوطنا أقدم مطلع شهر أغسطس الماضي، على دهس ثلاثة أطفال، في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، وتسبب لهم بجراح وصفت بالمتوسطة، ونقلوا على إثرها إلى المستشفى.

وأكد شهود عيان أن المستوطن تعمد دهس الأطفال خلال سيرهم بجانب الطريق، قبل أن يلوذ بالفرار من المكان.

وفي حادثة مشابهة في شهر أبريل الماضي، دهس مستوطن طفلا يبلغ من العمر 4 سنوات، وسط مدينة الخليل، في الضفة الغربية، وأصيب الطفل بجروح مختلفة ونقل إلى مستشفى الخليل الحكومي.

كما منحت قوات العدو الصهيوني الجيب الاستيطاني في وسط مدينة الخليل، سلطة إدارة شؤونه البلدية.

وبحسب وكالة “فلسطين اليوم” وقع جيش العدو أمرا بتعزيز سلطات المستوطنين، الذين كانوا يسيرون شؤونهم اليومية عبر مجلس يمثل ادارة محلية ولم تكن له صفة قانونية.

وقال الجيش في بيان له إنه بموجب هذا الأمر، سيتم تشكيل مجلس يمثل سكان الحي اليهودي “الاستيطاني” في الخليل، ويوفر خدمات بلدية لهم في مجالات مختلفة”.

ويبلغ عدد سكان مدينة الخليل نحو 200 ألف فلسطيني يعيش بينهم نحو 800 مستوطن تحت حماية جيش العدو، في عدد من المجمعات المحصنة في قلب المدينة.

وقال وزير جيش حرب العدو افيغدور ليبرمان: إنه أمر بإحداث التغيير في وضع مجلس المستوطنين وتعهد بأن يفعل المزيد من أجلهم”.

وأضاف في بيان صادر عن مكتبه “إن تقوية المجتمع اليهودي في الخليل هو بالنسبة لي غاية في الأهمية أنا مصمم على مواصلة تطوير الاستيطان حتى ينمو ويزدهر”.