القرآن الكريم

العدو الصهيوني يصعد من استهدافه شمال وشرق قطاع غزة

| أخبار فلسطين | 12 ربيع اول/ الثقافة القرانية:- صعد العدو الصهيوني مساء اليوم الخميس من استهدافه شمال وشرق قطاع غزة قاصفا بطيرانه عدد من المواقع والبلدات شمال وشرق غزة.

وذكرت وسائل إعلام الفلسطينية أن الجيش العدو الصهيوني أطلق قنابل دخانية بصورة مكثفة شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق عدداً من قذائف الهاون تجاه تحركات العدو شرق قطاع غزة.

يأتي ذلك في إطار تصعيد عدواني لكيان العدو المحتل تجاه قطاع غزة والذي اعتبره مدير مكتب الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي محاولة من قبل العدو الإسرائيلي لخلط الأوراق، وإشغال الرأي العام، وحرف الأنظار عن جريمة المستوطنين في قصرة.

ونقلت وكالة فلسطين اليوم عن مدير المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب قوله إن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن التصعيد الخطيرة، مشدداً على أن المقاومة الفلسطينية لها كامل الحق في الدفاع والرد.

وكان الطيران الإسرائيلي استهدف مساء اليوم الخميس عدداً من مواقع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، الأمر الذي نجم عنه إصابة 3 مواطنين بجراحٍ متفاوتة.

واستهدف طيران العدو موقع براق التابع لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي جنوب مدينة غزة مرتين بخمسة صواريخ ما الحق اضرارا بالموقع، كما وقصفت موقع مهاجر في رفح.

كما قصفت طائرات الاحتلال موقعا يتبع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بعدة صواريخ ونقطتي رصد تتبعان لكتائب القسام وسرايا القدس شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأصيب 3 مواطنين، جراء استهداف مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، حيث افاد المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة وصول 3 إصابات إلى مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة لتلقي العلاج اللازم جراء استهداف موقع “أبو جراد” العسكري التابع للأمن الوطني جنوب مدينة غزة.

كما أصيب شابان من القرية، بعد اعتداء مجموعة من المستوطنين عليهما، فيما أصيب عدد من المواطنين في هجوم لمستوطني “يتسهار” على قرية عثيرة القبلية، جنوب مدينة نابلس.

وأوضح رئيس مجلس قروي عصيرة القبلية حافظ صالح، أن عشرات المستوطنين هاجموا المنطقة الشرقية من القرية، ورشقوا منازل المواطنين بالحجارة، حيث أصيب عدد من المواطنين جراء ذلك، مشيرا إلى أن الأهالي تصدوا للهجوم.

وأضاف أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تدخلت لحماية المستوطنين، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المنازل، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بينهم أطفال ونساء بالاختناق.