القرآن الكريم

عشرات المستوطنين الصهاينة يدنسون الأقصى المبارك وسط دعوات لاقتحامه يوم عيد الأضحى

| أخبار فلسطين | 3 ذي الحجة 1440هـ/ الثقافة القرآنية:- اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة العدو الصهيوني الخاصة، وسط دعوات لاقتحامات جماعية للمسجد يوم عيد الأضحى المبارك.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، فإن 77 مستوطنًا من بينهم 25 طالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته، وسط تلقيهم شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

وواصلت شرطة العدو فرض قيودها وإجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية ودققت فيها قبيل دخولهم للمسجد.

وتتزامن هذه الاقتحامات مع دعوات أطلقتها ما تسمى بـ “جماعات الهيكل” المزعوم لتنظيم اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل” الأسبوع القادم، والذي يُوافق عيد الأضحى المبارك.

وأعلن أعضاء بارزون في “جماعات الهيكل” المتطرفة أنهم سيقتحمون الأقصى بأعداد كبيرة يوم الأحد القادم الموافق 11-8-2019 خلال ما يسمى “ذكرى خراب الهيكل“.

ويسعى المستوطنون المتطرفون إلى زيادة مدة اقتحاماتهم للمسجد الأقصى كل صباح، علمًا أن الفترة الصباحية للاقتحامات تبدأ من الساعة 7:30 حتى 11 صباحًا.

ومنذ يوم الثلاثاء الماضي، والمستوطنون بحماية شرطة العدو يطيلون فترة مكوثهم في المسجد الأقصى علهم يحصلون على دقائق إضافية، وتخصيص كامل المدة ما بين صلاتي الفجر والظهر لاقتحاماتهم.

وذكر مركز معلومات وادي أن 2233 مستوطنًا متطرفًا وطالبًا يهوديًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال شهر يوليو الماضي، بحراسة مشددة من شرطة العدو، ووسط تضييقات على دخول المسلمين للمسجد باحتجاز هوياتهم وإخضاعهم للتفتيش.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، في محاولة لبسط سيطرتها الكاملة على المسجد، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.