القرآن الكريم

المسؤولية والعمل على اقامة القسط جوانب رئيسية في الإسلام.

بصائر من نور القيادة.

السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي.

المحاضرة الرمضانية الثالثة عشر 13 رمضان 1441هـ.

عندما تنظر إلى الدين الإسلامي كمنظومة متكاملة فيه جانب رئيسي هو جانب المسؤولية: العمل على إقامة القسط، على إقامة العدل، على إقامة الحق، منهج الله -سبحانه وتعالى- هو منهج لإقامة العدل في الحياة؛ لأن العدل- قبل كل شيء- هو فكرة، هو رؤية، هو قاعدة، هو تشريع، العدل هو تشريعٌ إلهي، تعليمات إلهية نطبقها في واقع الحياة فيتحقق لنا العدل، تلك التعليمات الإلهية التي يقوم بها العدل في واقع الحياة عندما يشطب أكثرها، عندما يشطب أهمها، عندما يلغى أكثرها من قائمة الدين، من قائمة التعليم الديني، من قائمة الخطاب الديني، من قائمة الإرشاد الديني، ثم يأتي البديل عن ذلك ليحل محلها وهو الطغيان والظلم والجبروت والفساد والمنكر، هذه كارثة، هذه مصيبة، هذا أمر رهيب جدًّا.

نجد أيضاً أن الافتراء على الله كذباً هو الوسيلة التي تستخدم لإضلال الناس، الإضلال عن نهج الحق، عن نهج العدل، وهذا ينسف البنيان الأساس الذي يقوم عليه العدل في واقع الحياة، ويعتبر كذلك ظلماً لما يسببه للضالين الذين يتبعون أولئك الذين أضلوهم ما يسبب لهم من خسران وضياع في الدنيا والآخرة، يعتبر ظلماً، فهو ظلمٌ من جوانب كثيرة.