القرآن الكريم

احتلال المقدسات والسيطرة عليها من الأعداء يشكِّل خطورةً كبيرةً على دورها الحقيقي.

بصائر من نور القيادة.

السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي.

المحاضرة الخامسة والعشرون من محاضرات رمضان للعام الهجري 1441هـ.

يصدون الكثير من الناس ممن لولا تلك الإجراءات، لولا تلك القيود لتمكنوا من الحج، ولتمكنوا من أن يؤمّوا بيت الله الحرام وأن يقصدوه، هذا نوعٌ من أنواع الصد عن المسجد الحرام، وعن شعائر الحج، وعن العمرة

شكلٌ آخر من أشكال الصد هو: عندما يمنعوا في المسجد الحرام، وفي شعائر الحج، وفي العمرة، يمنعوا أداء هذه الفرائض وفق توجيهات الله -سبحانه وتعالى- وتعليماته، ووفق ما أراد الله -سبحانه وتعالى- في مقاصد الدين لهذه الفريضة، كيف تكون، كيف تجتمع عليها الأمة، كيف يكون أثرها في الناس، كيف يستفاد منها في تعزيز وحدة المسلمين وتآخيهم وتعاونهم، كيف يستفاد منها في ترسيخ مبادئ الدين والموقف من أعداء هذا الدين، وهذا أيضاً شكلٌ آخر من أشكال الصد عن المسجد الحرام، كل هذا الصد بكل أشكاله كان موجوداً في التاريخ في عصر رسول الله -صلوات الله عليه وعلى آله- أثناء ما كان يسيطر المشركون على مكة وعلى المسجد الحرام.

تعتبر هذه جريمة بحق تلك المقدسات، ومن أكبر الجرائم، وللمقدسات أهمية كبيرة في الإسلام؛ لأن الله أراد لها أن تكون معالم لعباده، تؤدي هذا الدور الكبير في حيوية الدين، في هداية الناس، في تزكية نفوسهم، في العمل على جمع كلمتهم، في توجيههم في طريق الحق، وأن تكون أيضاً منابر إشعاع بالهداية الربَّانية للناس، فيأتي منها الهدى، يأتي منها التوجيه الصحيح الذي يدفع الناس في الاتجاه الصحيح، في الموقف الصحيح، في العمل الصحيح، وفق توجيهات الله -سبحانه وتعالى- ومنهجه العظيم، فالإساءة إلى المقدسات، واحتلال المقدسات، والسيطرة عليها من الأعداء يشكِّل خطورةً كبيرةً على دورها الحقيقي، والتهديد إما تهديد وجودي بالكامل عليها، مثلما يفعله البعض من أعداء الأمة، ومثل الخطر الصهيوني على مقدسات الأمة في فلسطين، حيث يتعرض المسجد الأقصى الشريف للخطر، واحتمال مساعيهم لهدمه بالكامل، وتدميره بالكامل، فتهديد وجودي، وتهديد للدور نفسه، وأحياناً قد يكون التهديد لطبيعة هذا الدور الذي أراده الله لتلك المقدسات ولتلك المعالم التي جعلها في أرضه، مثلما يفعل النظام السعودي، الذي يحول هذا الدور إلى دور محدود ويؤطره، ثم يحول المسألة إلى مسألة استغلالية، فيستغلها لأشياء كثيرة: استغلال سياسي، وإعلامي، وتضليلي، واستغلال اقتصادي من خلال الدخل والعائد المادي الهائل جداً الذي يأتي له من خلال تلك المقدسات.