القرآن الكريم

ناطق وزارة الصحة : يموت أكثر من 27 طفلاً سنوياً من أصل ألف جرّاء العدوان والحصار والتواطؤ الأممي

| أخبار محلية | 1 ربيع الآخر 1442هـ/ الثقافة القرآنية :- أكد ناطق وزارة الصحة د. يوسف الحاضري أنه من أصل 1000 مولود يتوفى أكثر من 27 طفلا بشكل سنوي جراء تدهور الوضع الصحي بسبب العدوان والحصار والتواطؤ الأممي .

وقال الحاضري في مقابلة له مع قناة المسيرة الفضائية أن الوضع الصحي لأبناء اليمن متدهور كما هو وضعهم المالي والمعيشي، بالتالي حالات كثيرة لا تتمكن من الوصول إلى المستشفيات .

وأوضح الحاضري أن الوزارة استطاعت بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الحد من عملية تهريب وتزوير الأدوية ، مشيراً إلى أن الأدوية المهربة قد تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة، ووزارة الصحة تتحرك لمكافحة تهريب وتزوير الأدوية.

وأكد أن الجسر الطبي الجوي هو أكبر فضيحة للأمم المتحدة ومنظماتها، وهو مجرد شماعة إعلامية كي تقوم المنظمات الأممية بتلميع صورة تحالف العدوان ، لافتاً إلى أن أطفال اليمن يموتون جراء التواطؤ الأممي، ولا وجود للجسر الطبي الجوي إلا بتصريحات الأمم المتحدة .

وقال الحاضري : لا نعول على الأمم المتحدة لأنها شريكة لتحالف العدوان في قتل أطفال اليمن، ولا نطالب الأمم المتحدة إلا بأن تتحرك لرفع الحصار، ولا نريد غذاء فاسدا وأدوية منتهية الصلاحية .

وأشار إلى أن وزارة الصحة وجهت بإعداد الرؤية المناسبة لدراسة الأماكن التي قصفت بالقنابل المحرمة دوليا .