القرآن الكريم

أبناء محافظة إب يخرجون في مسيرات جماهيرية ضد الإرهاب الأمريكي في اليمن

| أخبار محلية | 12 جماد الآخر 1442هـ/ الثقافة القرآنية : خرج أبناء محافظة اب في مسيرتان جماهيريتان حاشدتان في مركز المدينة وفي مدينة تريم تحت عنوان “الحصار والعدوان الأمريكي جرائم إرهابية” تقدمهما قيادات محافظة إب وتخللها صرخات الجماهير في وجه الاستكبار والإرهاب الأمريكي في اليمن والمنطقة.

واستنكرت قيادات السلطة المحلية لمحافظة إب تصنيف إدارة ترامب الساقطة والفاشلة للشعب اليمني بالإرهابيين وفي فيما ارتفعت صرخات الجماهير في وجه السياسة الأمريكية الإجرامية في المنطقة والعالم والدعوة، إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية والصهيونية. مؤكدين أن أمريكا أم الإرهاب وهي من صنعت داعش والقاعدة، وهي من دمرت البنى التحتية وقتلت الشعب اليمني على مدى ست سنوات.

وفيما حملت قيادة المحافظة والجماهير أمريكا مسؤولية الدمار والجرائم بحق الشعوب في اليمن والعراق ولبنان وسوريا ولبنان شدد بيان المسيرة على أن العدوان والحصار على اليمن أمريكي بالدرجة الأولى،

هذا وشهدت مديرية يريم بمحافظة إب صباح اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة جاب المشاركون في المسيرة التي انطلقت من الخط الدائري، الشارع العام بمدينة يريم وصولاً إلى ملعب يحصب الرياضي بمشاركة أبناء مديريات الرضمة والسدة والنادرة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي شارك فيها وكيل أول المحافظة عبد الحميد الشاهري وأعضاء السلطات المحلية والإشراقية والقيادات الأمنية والعسكرية والشخصيات الاجتماعية بمديريات المربع الشمالي، اللافتات المنددة بالعدوان والإرهاب الأمريكي بحق الشعب اليمني.

وفي المسيرة، اعتبر وكيل المحافظة راكان النقيب، ما ترتكبه الإدارة الأمريكية وتحالف العدوان من جرائم مروعة بحق الشعب اليمني هو الإرهاب الحقيقي.

وبين إن الحصار والعدوان والأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا تماسكا وصمودا في مواجهة قوى الهيمنة والاستكبار. مشيدا بصمود أبناء مديريات المربع الشمالي واستمرارهم في رفد الجبهات بالمال والرجال.

وأكد بيان صادر عن المسيرة الرفض القاطع لما تمارسه الإدارة الأمريكية من إرهاب بحق الشعب اليمني، مشيرا إلى أن الإرهاب الأمريكي هدفه التغطية على جرائم أمريكا باليمن كونها شريك في العدوان، لافتا إلى أن الإرهاب صناعة أمريكية بامتياز، فأمريكا هي أم الإرهاب ورمز الطغيان والاستكبار العالمي.

وحمل البيان، المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، المسؤولية إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني المدافع عن حريته وكرامته في مواجهة الإرهابيين الحقيقيين.

إلى ذلك دعا البيان، أبناء الشعب اليمني إلى تعزيز الاصطفاف والتلاحم لمواجهة حرب الإبادة والحصار والتدمير الذي أنتهجته دول العدوان بقيادة أمريكا أم الإرهاب وأدواتها بالمنطقة منذ ما يقارب ست سنوات.