القرآن الكريم

صنعاء : مسيرة جماهيرية حاشدة رفضا للعدوان والإرهاب الأمريكي بحق الشعب اليمني

| أخبار محلية | 12 جماد الآخر 1442هـ/ الثقافة القرآنية : شهدت العاصمة صنعاء عصر اليوم الاثنين، مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدا بالقرار الأمريكي ورفضا للإرهاب الأمريكي بحق الشعب اليمني.

ورفع المشاركون في المسيرة الهتافات الرافضة للعدوان والحصار الأمريكي بحق الشعب اليمني والمؤكدة على حق الشعب اليمني في الدفاع عن نفسه وسيادته في وجه العربدة والاستكبار الأمريكي وأدواته.

وفي المسيرة ألقى العلامة محمد مفتاح رئيس حزب الأمة كلمة أكد فيها أن زمن التركيع والإذلال والتبعية والارتهان للخارج قد ولى، وجاء زمن الحرية وصناعة مجد الأمة، مشيرًا إلى أن قرار الإدارة الأمريكية بتنصيف أنصار الله “منظمة إرهابية” قرار أحمق وسقط قبل أن يُعلن.

وتابع قائلًا: “شعبنا أبي واثق بالله معتمد عليه، ورهان الأعداء على تركيعه رهان خاسر، ولن ينالوا إلا الهزيمة والفشل”.

وأوضح أن شعبنا لا يمكن أن يركع ويذل مهما فعلت قوى العدوان وتمادت في طغيانها، مؤكدًا أن الإدارة الأمريكية وحليفتها الصهيونية وأذنابها من ملوك العرب والمرتزقة هم قطب الطغيان في هذا العصر.

بعد ذلك ألقى الشاعر نشوان الغولي قصيدة شعرية نالت استحسان المشاركين في المسيرة، وتلا ذلك كلمة رئيس مكون الحراك الجنوبي خالد باراس الذي أكد فيها أن الحشود الشعبية اليوم تعبر عن الرفض الشعبي الكبير للتصنيف الأمريكي السخيف، موضحًا أن الإرهاب منبعه أمريكا، وأن الإرهابي هو من يدمر بطائراته كل شيء في اليمن ويقتل اليمنيين ويحاصرهم منذ 6 سنوات.

وجدد باراس باسم مكون الحراك الجنوبي وقواعده الشعبية الوقوف إلى جانب أنصار الله ضد الإرهاب الأمريكي وتحالف العدوان.

وألقى كلمة أحزاب اللقاء المشترك محمد الزبيري الذي قال إن “الرد العملي على التصنيف الأمريكي يكمن في الاعتماد على الذات في استثمار كل القطاعات الإنتاجية في اليمن”، مشيرًا إلى إنه إذا كان الدفاع عن وطننا إرهابا فليسمونا إرهابيين.

وأكد الزبيري أن اليمنيين قادمون في نصرهم على تغيير المعادلات في المنطقة، موضحًا أن الأحداث أثبتت أن الإرهاب مصدره أمريكي بدعم الجماعات التكفيرية والعبث باستقرار الدول العربية.

ودعا في ختام كلمته محور المقاومة إلى لتكافل والتكامل والتنسيق ووحدة البرامج، فهم أمل الأمة في الخلاص من الظلم وإعادة المقدسات.

بعد ذلك تلا محمد أنعم البيان الصادر عن مسيرة “الحصار والعدوان الأمريكي جرائم إرهابية” الذي اعتبر التصنيف الأمريكي تتويجاً للممارسات العدوانية الأمريكية على اليمن وتعبيرا عن الفشل الذريع أمام صمود شعبنا.

وأكد البيان أن الإرهاب الحقيقي هو ما تقوم به أمريكا من دعم عسكري ولوجستي وسياسي لتحالف العدوان، وحصار اقتصادي جائر، وإغلاق المطارات ومحاصرة المرضى والجرحى والعالقين، لافتًا إلى أن تحالف العدوان الأمريكي على اليمن هو عن حق تحالف الإرهابيين أنظمةً وجماعات حيث “القاعدة” و”داعش” يقاتلون في صفوف معسكر دول العدوان براياتهم وأعلامهم.

وأضاف أن التصنيف الأمريكي السخيف الذي أصدرته إدارة ترامب وقد رحلت بقبائحها وجرائمها لن يمنع شعبنا من مواصلة معركته الوطنية وواجبه في دحر العدوان، مشيرًا إلى أنه قد انتهى زمن الوصاية الأجنبية الاستعمارية على اليمن، وأن على دول العدوان أن تيأس أنها بعدوانها وحصارها وضغوطها السياسية والاقتصادية ستعيد عجلة الزمن إلى الوراء.

وبارك بيان المسيرة لأبطال الجيش واللجان الشعبية بطولاتهم العظيمة، وشد على أيديهم مشيدًا بتضحياتهم الجسورة في مواجهة العدوان والحصار.