القرآن الكريم

الصهاينة يغلقون وحدة خدمات في الأقصى وسيارة فلسطينية تدهس مستوطن صهيوني.

أغلقت طواقم بلدية الاحتلال الصهيوني مساء أمس الجمعة مبنى بالقدس القديمة، مجهز كوحدة خدمات “حمامات ووضوء” للوافدين إلى الأقصى.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” أن طواقم بلدية الاحتلال قامت بإغلاق باب المبنى بلحام الأكسجين، الواقع عند باب الغوانمة أحد أبواب المسجد الأقصى، لمنع استخدامه والعمل فيه وتجهيزه، وذلك بتوجيهات من رئيس الحكومة الصهيونية وبقرار من بلدية الاحتلال في القدس.

ويقضي القرار بوقف الأعمال لإقامة وحدات وضوء وحمامات بجانب المسجد الأقصى تقوم عليها دائرة الأوقاف الإسلامية لاستيعاب أعداد الوافدين اليه خاصة في شهر رمضان، وكان من المقرر افتتاحه خلال الشهر الفضيل.

وفي سياق متصل أصيب صباح اليوم جندي صهيوني بجراح خطيرة جراء عملية دهسه على حاجز مزمورية قرب القدس وفرار السائق.

وأفادت وسائل إعلام صهيونية أن جندي من قوات حرس الحدود أصيب بصورة خطيرة على حاجز مزمورية في مغلف القدس بعد أن دهسته سيارة نقل فلسطينية، فيما رد جنود الاحتلال بإطلاق النار نحو السيارة التي فرت من المكان.

وسلمت قوات الاحتلال شابين من بلدة تقوع شرق بيت لحم، بلاغين بمراجعة المخابرات في مجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني.

واقتحمت قوة عسكرية كبيرة تابعة لجيش الاحتلال بلدة تقوع، وداهم الجنود عدة منازل وسلموا شابين، بلاغين بمراجعة مخابراتها.