القرآن الكريم

صيام مرضى السكري في رمضان.

قال تعالى (ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)…

وقال تعالى (فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ)….

إن صيام شهر رمضان الفضيل فرض على كل مسلم مكلف, و لكن يوجد بعض الاستثناءات, حيث أجاز الشرع للمرضى الغير قادرين على الصيام و الذي يشكل الصيام خطر على حياتهم الإفطار خلال شهر رمضان, و يعتبر مرض السكري أحد الأمراض التي تعطي المرء رخصة للإفطار في شهر رمضان, و لكن هناك بعض المرضى الذين يصرون على الصيام خلال الشهر الفضيل, و بالتالي عند صيامه يتوجب عليهم مراعاة بعض الأمور حتى لا يشكل الصيام خطر على حياتهم, و في ما يلي بعض النصائح للتعايش مع السكري خلال صيام شهر رمضان. في حال قرر المريض صيام الشهر الفضيل عليه مراعاة الأمور التالية

بعد استشارة الطبيب المشرف: في حال كان المريض يأخذ جرعات أنسولين عليه أن يحد من هذه الجرعات تدريجيا قبل المباشرة بالصيام. يمكن أن يحتاج المريض لتغيير نوع الأنسولين الموصوف له. لا ينصح باستخدام الأنسولين الممزوج مسبقا. قبل البدء بيوم الصيام يتوجب على مريض السكر تناول الأطعمة التي يتم امتصاصها ببطء, مثل الأرز و الخضروات و الفاكهة و الخبز. يجب فحص نسب السكر بالدم عدد مرات أكثر من المعتاد خلال فترة الصيام. عند الإفطار يجب تناول كميات قليلة من الطعام, و لا يجب تناول الحلويات و الدهون وحدها. يجب تناول وجبة السحور قبل الإمساك بوقت قصير. يجب تناول كميات كبيرة من السوائل الغير محلاة و الخالية من الكافين لتجنب الجفاف. المخاطر الناتجة عن صيام مريض السكري في حال تتزامن بعض الأمراض الأخرى مع مرض السكري, مثل مشاكل الرؤية و أمراض القلب و الكلى, يمكن أن تتفاقم هذه الأمراض و تشكل خطر على حياة المريض, و بالتالي عليه أن يفكر مليا قبل المباشرة بالصيام, و يفضل عدم الصيام بهذه الحالة. إن مرضى السكر الذين يتناولون بعض العقاقير الخاصة بمرض السكري أو يستخدمون الأنسولين, قد يواجهون خطر الإصابة بنقص السكر في الدم, و بالتالي يتوجب على المريض في حال شعر بأعراض النقص أن يكسر الصيام و يتناول مشروب محلى و يتبعه بأطعمة نشوية, و في حال تغاضى المريض عن هذه الأعراض قد يعرض نفسه للخطر بحيث يحتاج لرعاية طبية. إن مرضى السكري الذين لا يتناول العلاجات يمكن أن يواجهوا ارتفاع في نسب الجلوكوز خلال الصيام, و بالتالي يمكن أن يصابوا بحالة ما يسمى حامض الكيتوني السكري, و تحتاج هذه الحالة لدخول المستشفى للعناية الطبية.

نصائح يجب على مرضى السكري الاخذ بها في رمضان:-

في شهر رمضان يبقى الصائم بعيدا عن الطعام و الشراب، لكن يجد الاشخاص المصابون بمرض السكري صعوبة في الصوم بسبب حاجتهم للماء و الغذاء ومن النصائح التي يمكن تقديمها لمرضى السكري في رمضان ما يلي: –

لا تتخذ قرار الصيام أو عدمه من تلقاء نفسك , فالطبيب المعالج هو الوحيد القادر على تقويم وضعك الصحي و إمكانية الصيام . -لا تعتمد نظامك السابق سواء بالعلاج أو الحمية , ولكن دع طبيبك هو من يحدد كيفية الحمية أو الجرعات العلاجية لكي تتناسب مع الطبيعة الخاصة لشهر رمضان . -داوم على قياس مستوى السكر في الدم في أيام الصيام الاولى و خصوصا ما بعد الساعة الثانية. -قم باجراء فحص السكر كلما واجهتك أعراض نقصه مثل الدوخة , و إذا وجدت أن السكر يقل عن 100 فيجب عليك إنهاء الصيام حالا. -ابدأ وجبة الفطور بالسكريات السريعة (مثل الفواكة) لتعويض نقص السكر . -اخر وجبة السحور إلى ما قبل الفجر مباشرة . -احرص على تناول كميات كبيرة من السوائل عند السحور . -لاتدع نفسك لإغراءات موائد رمضان المتعددة الاطباق والحلويات ,  وحافظ على نظامك الغذائي تماما كما وصفه لك الطبيب . متى يعتبر الصوم خطرا على مرضى السكري؟ -في حال وجود عمليات غسيل الكلى – عند حدوث الحمل بالنسبة للمرأة – نقص كمية السكر في الدم بمعدلات غير مسبوقة -عند حدوث الدوخة و التعب -في حال حدوث حالات اغماء أو عدم التركيز عند الصائم