القرآن الكريم

جنرال أمريكي يكشف نية بلاده زيادة حجم قواتها في اليمن.

كشف جنرال أمريكي كبير إن الجيش الأمريكي يدرس زيادة وجوده في اليمن بزعم التصدي بشكل أفضل لما يسمى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. معترفا بسيطرة القاعدة على مناطق احتلها حلفائه الخليجيين.

وقال الجنرال جوزيف فوتيل الذي يشرف على القوات الأمريكية في المنطقة في مقابلة أجرتها معه وكالة “رويترز” اليوم الجمعة “إن مجموعة متنوعة من المواقع قد تكون ملائمة لنشر القوات الأمريكية لكنه لم يكشف عن المواقع المحتملة كما لم يشر إلى توصيات وشيكة في هذا الشأن”.

وقال فوتيل متحدثا من بغداد “نريد أن يكون بمقدورنا العمل في بيئة أكثر أمنا للتركيز على المهمة الخاصة للغاية الموكلة إلينا هناك والتي تركز بصورة أساسية على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب”، حسب زعمة.

وأضاف “سنحاول أن ننشر القوات أينما كان بإمكاننا القيام بذلك على أفضل وجه.”

واعترف بأن القاعدة اجتاحت المناطق التي يسيطر عليها حلفائه الخليجيين، قائلا “اجتاح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب المنطقة الشرقية من البلاد وسيطر على المزيد من الأراضي وجمع عشرات الملايين من الدولارات جراء إدارة ميناء المكلا ثالث أكبر ميناء في اليمن.

وأشار إلى أنه عاد عدد قليل جدا من القوات الأمريكية لليمن منذ سحبت واشنطن قواتها مطلع عام 2015 عندما اندلعت الحرب الأهلية، رافضا الإفصاح عن عدد القوات الأمريكية في اليمن لكنهم قالوا إن العدد صغير للغاية.

جدير بالذكر، أن الولايات المتحدة تتخذ من الجماعات التكفيرية ذريعة لها لتتدخل في شئون البلدان العربية والإسلامية تحت ذريعة مكافحة ما تسمية الإرهاب، وصولا إلى احتلال البلدان والهيمنة عليها والسيطرة على ثرواتها.