القرآن الكريم

وزير التعليم الصهيوني: “تعلّم اليهودية أكثر أهمية من دراسة الرياضيات والعلوم.

قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت إن تعلّم اليهودية أكثر أهمية من دراسة الرياضيات والعلوم، في تصريح عقب اسقاط الحكومة لمطالب المدارس الدينية المتشددة بتدريس المواد الأساسية.

وأكد بينيت أن “تعلّم الديانة اليهودية والتفوق فيها أكثر أهمية من وجهة نظري، من الرياضيات والعلوم”، وجاءت هذه التصريحات بعد أن أسقطت الحكومة مطالب المدارس الدينية المتشددة بإدراج المواد الأساسية مثل الرياضيات والعلوم في مناهجها التعليمية من أجل الحصول على الحصول على تمويل إضافي من الدولة.

وأضاف إنه “بالرغم من كون (اسرائيل) هي من أكبر الدول في مجال التكنولوجيا، ومصدّرة للمعرفة والابتكارات إلى العالم، إلا أنه عليها أن تكون من القوى الكبرى المصدرة للمعارف الروحية للعالم”.

وكان بينيت، صاحب شركة  برمجيات ناجحة بيعت بعشرات ملايين الدولارات،  في السابق يدعم السماح للمدارس الدينية المتشددة بإدخال المواد الأساسية لكنه سرعان ما غير شعاره المرفوع منذ توليه منصبه الوزاري بوجوب رفع مستوى تعليم العلوم والرياضيات في إسرائيل واعتبر أن تعلم اليهودية أهم من تعلم هذه المواد العلمية.

وأتى تصريح وزير التعليم الإسرائيلي ضمن مشاركته في مهرجان صندوق دعم وتعزيز تعليم اليهودية، وأثارت هذه التصريحات ردود فعل متباينة لدى أحزاب كل من اليمين واليسار، ورأى بعض السياسيين أن “ليس هناك أفضلية بين الدراسة الدينية والدراسة العلمانية”.

ورد بينت قائلا “لسنا قادرين على ضمان قيام دولتنا اليهودية من دون الإلمام بالتوراة… بصفتنا يهودا، فلا يكفي أن نكون شعبا يتقن المعرفة بالتقنيات الناشئة بل علينا أن نكون شعبا يعرف التوراة ويفهمها أيضا”…

ويعتبر هذا التشدد الصهيوني بالمعتقدات اليهودية الباطلة التي تفسد ولا تصلح في اطار الحرب الثقافية التي تشنها إسرائيل في مواجهة الإسلام والمسلمين  ويريدون ان يكون اجيالهم في المستقبل على نهجهم الاجرامي وقد اكد الله في القران الكريم ان اليهود لا يودون لنا أي خير وانهم يسعون في الأرض فسادا.

المصدر: RT