القرآن الكريم

العدو الصهيوني يعتقل 15 فلسطينيا بينهم قيادي ويستهدف نقطتين للمقاومة

| أخبار فلسطين | 23 ربيع اول/ الثقافة القرانية:- اندلعت مواجهات ليلية مع قوات العدو الصهيوني في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والتي تواصلت لليوم الرابع على التوالي رفضا للقرار الأميركي بإعلان القدس عاصمة للكيان، فيما شن جنود العدو حملة اعتقالات بمناطق مختلفة طالت قيادات بحركة الجهاد الإسلامي.

ووفقا لوكالة ” فلسطين الآن” فقد اعتقلت قوات العدو الصهيوني 15 فلسطينيا بينهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان بعد اقتحام منزله في عرابة جنوب جنين.

كما اقتحمت تلك القوات نابلس وطولكرم وقلقيلية واعتقلت عددا من المواطنين وفتشت المنازل حيث تم اقتيادهم للتحقيق لدى المخابرات.

وبحسب الجيش الصهيوني، فإن 11 ممن اعتقلوا تنسب لهم شبهات مشاركتهم في المواجهات وإلقاء حجارة باتجاه قوات العدو والمستوطنين.

وعلى صعيد التطورات الميدانية، شهدت عدة مناطق بمحافظة نابلس شمال بساعات الليل مواجهات مع قوات العدو الصهيوني، أسفرت عن وقوع عشرات الإصابات.

وتجددت المواجهات بالقرب من حاجز حوارة جنوب نابلس، لليوم الرابع على التوالي، وأغلق الشبان الطرق بالإطارات المشتعلة، ورشقوا الجنود بالحجارة.

وأطلق الجنود الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع، مما أسفر عن إصابة ستة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف في المطاط، وتم إسعافهم في المكان.

كما استهدفت قوات العدو الصهيوني، مساء الأحد، نقطتين حدوديتين تتبعان المقاومة الفلسطينية أولاها بالقرب من مكب النفايات شرق جحر الديك بالمحافظة الوسطى، والأخرى شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، دون إصابات.

وأفادت وكالة “فلسطين الآن” أن جنود العدو المتمركزين على الشريط الحدودي شرق جحر الديك استهدفوا نقطة للأمن بشكل مباشر.

وبعد ذلك بنحو ساعة، استهدفت مدفعية العدو الصهيوني نقطة للضبط الميداني، شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وفي موضوع ذي صله، أفادت مصادر طبية، أن 13 مواطناً أصيبوا بجراح مختلفة، من بينهم ستة مواطنين تعرضوا لإطلاق نار بالرصاص الحي من قبل القوات الصهيونية. في حين أصيب آخرين بقنابل غاز بشكل مباشر وغير مباشر.

وتشهد مناطق شرق رفح وخانيونس والبريج وغزة وجباليا مواجهات عنيفة لليوم الثالث على التوالي.