القرآن الكريم

مسيرة جماهيرية في محافظة إب براءة من الخونة ورفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني

| أخبار محلية | 11 جماد آخر 1440هـ/ الثقافة القرانية:- نظم أبناء محافظة إب اليوم الأحد مسيرة جماهيرية حاشدة براءةً من الخونة ومرتزقة العدوان الذين تقاربوا مع الكيان الصهيوني وشاركوا في مؤتمر وارسو.

وفي الحفل أكد المشاركون رفضهم القاطع لتلك المواقف المخزية التي تتبناها بعض الأنظمة الخليجية والعربية للتطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب، منددين في بيان مسيرتهم الذي ألقاه رئيس جامعة إب الأستاذ الدكتور طارق المنصوب بما حدث في مؤتمر وارسو الذي يعد مؤتمراً عالمياً لخيانة الأمة الإسلامية.

ولفت المشاركون إلى أن حكومة العمالة والارتزاق التي باعت وطنها لا تمثل إلا نفسها فقط وما عمله وزير خارجية هادي في ذلك المؤتمر يرفضه كل يمني حر وشريف.

وفي المسيرة التي حضرها وكلاء المحافظة ورئيس الكتلة البرلمانية في المحافظة ورئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة ألقى وكيل المحافظة المشرف العام صالح حاجب كلمة أكد فيها أن اليمانيين لن يكونوا إلا في مقدمة المدافعين عن الإسلام وفي نحور اليهود وهم من سيحرر الأقصى و فلسطين من دنس الصهاينة المحتلين، لافتاً إلى أن مؤتمر وارسو يعد مؤامرة دولية كبيرة وخيانة عظمى للمسلمين.

وألقيت كلمتان عن الأحزاب والتنظيمات السياسية ألقاها وكيل المحافظة رئيس الدائرة السياسية للمؤتمر الشعبي العام بالمحافظة الدكتور علي الزنم وباسم العلماء ألقاها فضيلة الدكتور عبدالباسط الحميدي وأشارت الكلمتان إلى فداحة المؤامرة التي حيكت خيوطها في مؤتمر وارسو وتجمع فيه أعداء الأمة والعملاء والخونة الذين يسعون لإركاع شعوبهم وجعلهم تابعين منقادين للصهاينة كما هم العملاء من تلك الأنظمة والشعوب.

وأكدت الكلمتان أن أولئك القابعين في فنادق الرياض لا يمثلون هذا الشعب الشامخ شعب الإيمان والحكمة ولا يعتبرون من هذه الأمة المسلمة فالشعب ينظر إليهم كخونة ومرتزقة.

وأوضحت الكلمتان أن الدين الإسلامي براء مما حدث في مؤتمر خيانة الإسلام في وارسو وما نفذه خالد اليماني لا يمثل إلا نفسه المريضة ومن معه في حكومة الخيانة.

وكان الشاعر عبد القادر البناء قد ألقى قصيدة شعرية بكلمات قوية نالت استحسان المشاركين في المسيرة.