القرآن الكريم

محافظة إب: حفل استقبال رسمي وشعبي للأسرى المحررين من سجون العدوان

| أخبار محلية | 4 ربيع الثاني 1441هـ/ الثقافة القرآنية:- نظم ابناء محافظة إب اليوم حفل استقبال رسمي وشعبي للأسرى  المحررين من سجون العدوان الغاشم من ابناء المحافظة

وخلال حفل الاستقبال الذي تقدمه محافظ المحافظة عبد الواحد صلاح والوكلاء وأعضاء مجلسي النواب والشورى ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والشخصيات والوجاهات المجتمعية الذين احتشدوا للتعبير عن السعادة والترحاب لهؤلاء الأسرى الذين قضوا سنوات من عمرهم في سجون العدوان متحملين صنوف العذاب والتعامل القاسي الخالي من الإنسانية والقيم الأخلاقية.

وأوضح محافظ إب في كلمته عن سعادة كافة أبناء هذه المحافظة وترحابهم بالأسرى المفرج عنهم الذين جادوا على هذا الوطن بعظيم التضحيات وكانوا أباة أعزاء كرماء لم يهنوا أو يحزنوا لما أصابهم في سبيل الله بل وخرجوا من غياهب سجون العدوان بمعنويات وإيمان أقوى.

وجدد المحافظ صلاح العهد للقيادة وللشهداء الأبرار والجرحى وكذا الأسرى بالسير على طريق العزة والكرامة والتضحية في سبيل الله والوطن ومواجهة العدوان مهما كان الثمن.

وقال: محافظة إب هي السباقة في ميادين الدفاع عن الوطن وهي الرائدة في العديد من المواقف الوطنية ومن أبنائها الكثير ممن رفعوا راية الوطن في ميادين الجهاد وها هم أبناء إب يسطرون ملاحم البطولة جنبا إلى جنب مع كافة أحرار الوطن ضد الغازي والمعتدي الغاشم.

وألقيت كلمة باسم الأسرى المحررين ألقاها نيابة عنهم الأسير المحرر علي محمد عبد الله عبر فيها عن سعادته وكافة زملائه المحررين بحفاوة الاستقبال وطيب التعامل الذي لاقوه في العاصمة صنعاء وفي محافظة إب.

مؤكدا أن كل ما واجههم من تعذيب وتعامل لا أخلاقي طوال فترة أسرهم في سجون العدوان لم يزدهم إلا إيمانا وثباتا على الحق وعزما على مواصلة طريق الجهاد ضد هؤلاء المعتدين الموالين لليهود والأمريكان.

وأوضح أن كافة الأسرى المحررين سواء من محافظة إب أو بقية المحافظات عازمون على التوجه إلى الجبهات بعد زيارة أهاليهم ومواصلة مشوار التحرر والتصدي لهؤلاء الظلمة المعتدين.