القرآن الكريم

مدير مكتب رئاسة الجمهورية في مقابلة مع موقع انصار الله “الشهيد الرئيس كان صادقا مع ربه وفيا مع شعبه متفانيا في مسؤوليته”

مدير مكتب رئاسة الجمهورية في مقابلة مع موقع انصار الله “الشهيد الرئيس كان صادقا مع ربه وفيا مع شعبه متفانيا في مسؤوليته”

| متابعات | 27 شعبان 1441هـ/ الثقافة القرآنية:- في الذكرى الثانية لاستشهاد الرئيس الصماد تحدث مدير مكتب رئاسة الجمهوري احمد حامد في مقابلة صحفية مع موقع انصار الله قائلاً الشهيد الصماد كان مدرسة من القيم ومكارم الاخلاق والصفات الحميدة كان صدراً واسعاً وقلباً يتسع للجميع

واضاف حامد قائلاً الشهيد الرئيس كان صادقا مع ربه وفيا مع شعبه متفانيا في مسؤوليته نزيهاً في تعاطيه مع المال العام كريماً،عزيزاً، ونموذجاً للمدرسة القرآنية التي ينتمي إليها والتي وجد الناس جمالها فيه وتجليها في أخلاقه وتجسيدها في ممارساته العملية وقوتها في مواقفه فأتقن تقديمها وأحسن تجسيدها

وعن استشهاد الصماد وما مثله رحيله من خسارة على الشعب اليمني قال حامد لوقع انصار الله نعزي انفسنا ونعزي شعبنا باستشهاد الرئيس الشهيد /صالح علي الصماد الذي مثل استشهاده خسارة كبيرة على شعبنا اليمني في مرحلة حساسة وحرجة من تاريخها كان فيها بأمس الحاجة الى هذا الرئيس الذي تملك قلب كل يمني ورأى فيه حلمه وأمله في بناء يمن جديد يمن الحرية والاستقلال والكرامة يمن العزة والصمود والتحدي كما مثل منعطفا جديدا في الصمود والتحدي واستنهاض الهمم فحرك باستشهاده المياه الراكدة ودفع بالجميع نحو التضحية والاستبسال

واكد حامد ان الشهيد الرئيس الصماد سيظل بالنسبة لنا عنوان صمود، عنوان كرامة، وعنوان عزة، وعنوان تضحية، وعنوان وفاء، وسيبقى حاضراً في وجداننا ملهماً ومعلماً تحمل صناعاتنا اسمه ونضرب أعداءنا به ،توجهنا كلماته ويجمعنا حبه وتحكم مؤسساتنا رؤيته ويضبط توجهنا خَطه ومنهجه القرآني

رابط نص المقابلة:-

مدير مكتب رئاسة الجمهورية لـ “أنصارالله” : الشهيد الصماد نموذج للمدرسة القرآنية التي ينتمي إليها