القرآن الكريم

امريكا تجهض قرارا أمميا يدعوا لوقف إطلاق النار في العالم

| متابعات | 16 رمضان 1441هـ/ الثقافة القرآنية:- فاجأت الولايات المتحدة الجمعة الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن الدولي بعرقلتها التصويت على قرار يدعو إلى وقف لإطلاق النار في مختلف النزاعات في العالم لمساعدة البلدان على مكافحة وباء كوفيد-19 بشكل أفضل، بعد يوم واحد من موافقتها على النص.

وبعد شهرين من المفاوضات الشاقة حول النص، قالت البعثة الأمريكية لممثلي الدول ال14 الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن: إن “الولايات المتحدة لا يمكنها دعم المسودة المطروحة حاليا”.

ووفقا لوكالة “فرانس برس” زعم مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن الصين “عطلت مرارا تسويات كان يمكن أن تسمح لمجلس الأمن الدولي بالمضي قدما”.

وقال دبلوماسيون: إن اللغة التي استخدمت في مشروع القرار لوصف منظمة الصحة العالمية هي سبب تحرك الولايات المتحدة لمنع التصويت.

لكن مصادر أخرى قالت: إن واشنطن أرادت أن يعود مجلس الأمن إلى مسودة للقرار تشدد على الحاجة إلى “شفافية” في التعاون العالمي لوقف الوباء.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية “من وجهة نظرنا، يجب على المجلس إما تبني قرار يقتصر على دعم وقف إطلاق النار أو قرار أوسع يتناول بالكامل الحاجة إلى تجديد التزام الدول الأعضاء الشفافية وقابلية المحاسبة في إطار كوفيد-19”.

ويدعو النص ألأخير لمشروع القرار على نسخة منه، إلى وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاعات وإلى “توقف إنساني” للسماح للحكومات بمعالجة الوباء بشكل أفضل بالنسبة للأكثر معاناة.

ويدعو النص كل الأمم إلى “تعزيز التنسيق” بينها في مكافحة الفيروس، ويشير إلى “الضرورة الملحة لدعم جميع الدول والكيانات ذات الصلة ضمن نظام الأمم المتحدة، بما فيها وكالات الصحة المتخصصة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية وتلك المتفرعة عنها”.

وقال دبلوماسيون إن هذه العبارات التي تشير إلى منظمة الصحة العالمية بدون ذكرها صراحة، كانت تسوية تم التوصل إليها بين الصين والولايات المتحدة ليل الخميس الجمعة.

وكانت واشنطن هددت باستخدام حق النقض (الفيتو) إذا وردت أي إشارة صريحة إلى منظمة الصحة العالمية بينما لوحت بكين بالفيتو إذا لم يرد ذكر هذه المنظمة الدولية قبل أن توافق على الصيغة الأخيرة.