القرآن الكريم

الصمود في مواجهة العدو اهم عامل لدفع الخطر وأهم ضمانة لصناعة النصر.

بصائر من نور القيادة.

السيد عبد اللك بدر الدين الحوثي.

محاضرة التعبئة العامة 2017م.

وعي الإنسان بأن الصمود هو عامل مهم لدفع الخطر وليس هو المشكلة وليس هو الذي قد يكون السبب لأن يحدث لك أو يحدث لك ..لا

صحيح أثناء صمودك يمكن أن تقتل لكن في مقابل أن تحصل على شيء عظيم، شهادتك نفسها تثمر ثمرة لأمتك من حولك، للأجيال من بعدك للناس في واقع الحياة، تحقق هدفك الواسع، لأن الإنسان المؤمن والإنسان الحر ينطلق بهدف أشمل من مسألته الشخصية، ثم على المستوى الشخصي تكسب الكرامة الأبدية وشرف الشهادة في سبيل الله وما وعد الله به الشهداء.

يمكن أن تجرح ولكن انت في مقام عمل، موقفك وتضحيتك مثمر، موقفك مثمر وتضحيتك مثمرة، أنت إنسان منتج أنت مفيد أفدت نفسك وأفدت الآخرين، وما عانيته من معاناة في مقابلها نتائج لك أنت قبل أي شي وللآخرين من حولك .. لكن في حال التنصل على المسؤولية في حال الجمود والخنوع أنت تخسر لا تستفيد ولا تفيد، تخسر خسرانا تاما ، خسرانا حقيقيا

هذا الوعي يطمئن الإنسان، إن تحركي إن موقفي إن تضحيتي إن عطائي يثمر يفيد مجدي يتحقق به لي عند الله في واقع الحياة الخير الكبير والفوز العظيم وليس هو المشكلة علي حتى أقلق فيما إذا تحركت وأرى في جمودي تنصلي عن المسؤولية استقرارا لنفسي أو خير لنفسي فأرى الخطر في التحرك وأرى الإطمئنان والسلامة في الجمود والقعود والتنصل على المسؤولية .