القرآن الكريم

اكثر من 300 أسير من اسرى الجيش واللجان الشعبية يصلون مطار صنعاء الدولي

| أخبار محلية | 27 صفر 1442هـ/ الثقافة القرآنية :- وصل اليوم الخميس الى مطار صنعاء الدولي عدد كبير من اسرى الجيش واللجان الشعبية الذين كانوا في سجون العدوان ومرتزقته

واستقبل الأسرى في مطار صنعاء، كما الدفعة الأولى وفد من مكتب قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، فيما ارتص عدد كبير من قيادات الدولة مدنيين وعسكريين في صف طويل، تصدرهم عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وعدد من الوزراء.

وفور نزول الأسرى من سلم الطائرة سجدوا شاكرين لله مقبلين تراب الوطن، فيما نثر الفل على رؤوسهم، وسط أجواء حماسية وهتافات الحرية المناهضة للسياسية الأمريكية في المنطقة.

وذكر رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى أن الدفعة الرابعة من الأسرى المحررين ستصل عصر اليوم، مشيرا إلى أنه عند الساعة الرابعة  ستبدأ فعاليات الاستقبال الشعبي للأسرى المحررين في شارع المطار العاصمة صنعاء.

ولفت إلى أن تأخير فعاليات الاستقبال الشعبي يأتي نتيجة تأخر وصول الأسرى، وكذلك إجراءات الكشف الصحي بسبب الوضع الصحي للأسرى نتيجة سوء المعاملة والتعذيب التي تلقوها في سجون العدوان والمرتزقة.

ونوه إلى أن اللجان المختصة تجري الآن مراجعة لأسماء الأسرى المحريين، مؤكدا أن هناك صيادون ممن تم احتجازهم من قوى العدوان خلال عملهم وصلوا ضمن صفقة التبادل.

ووصلت، في وقت سابق اليوم، أول طائرة تقل الدفعة الأولى من أسرى الجيش اليمني واللجان الشعبية المحررين إلى مطار صنعاء الدولي.

وأوضح مصدر إعلامي في مطار صنعاء أن الطائرة تقل 108 من الأسرى المحررين قادمة من مطار سيئون في مدينة حضرموت المحتلة، مشيرا إلى أن ثلاث طائرات ستصل تباعا من مطار سيئون ومطار أبها السعودي.

فيما أقلعت طائرتان تقل أسرى قوى العدوان الأمريكي السعودي من مطار صنعاء الدولي، في وقت سابق اليوم، باتجاه مطار أبها السعودي ومطار سيئون في حضرموت المحتلة.

وعلى متن الطائرة المتجهة إلى أبها 15 أسيرا سعوديا و4 أسرى سودانيين، وفي الطائرة المتجهة إلى مطار سيئون 108 أسرى من عناصر المرتزقة.

وكان مدير مكتب الصحة بأمانة العاصمة د. مطهر المروني قد أوضح أن 14 فريقا طبيا تم تجهيزهم لاستقبال الأسرى المحررين و20 سيارة إسعاف بينها سيارات عناية مركزة للحالات الطارئة.

وأشار المروني إلى أن الإجراءات الطبية قد تستمر لعدة ساعات للتأكد من سلامة الأبطال المحررين، وخصوصا مع تعرضهم للتعذيب في سجون العدوان ومرتزقته.

واستكملت التحضيرات لاستقبال الأسرى المحررين داخل مطار صنعاء الدولي وفي الطرقات التي سيمر بها موكبهم، فيما ستشارك السيارات والدراجات النارية التابعة لرئاسة الجمهورية موكب الأسرى في طرقات العاصمة.