القرآن الكريم

إيران : سيتم في غضون الشهرين المقبلين إزاحة الستار عن كاسحة الالغام “صبا” والحوامة “بيروزان”

| متابعات | 25 جمادى الأولى 1442هـ/ الثقافة القرآنية : توقع مساعد وزير الدفاع الإيراني ورئيس منظمة الصناعات البحرية، الأميرال أمير رستكاري، أن تبلغ مبيعات إيران من المعدات العسكرية بين 8 إلى 10 مليارات دولار سنويا، معلنا أنه سيتم في غضون الشهرين المقبلين إزاحة الستار عن كاسحة الالغام “صبا” والحوامة “بيروزان”.

وفي حوار مع صحيفة “خراسان” المحلية، أكد الأميرال رستكاري أن عددا من الدول تقدمت بطلبات لشراء المعدات العسكرية البحرية الايرانية بالرغم من العروض السخية لبعض الدول الكبرى لثنيها عن ابتياع الاسلحة من ايران.

وشدد على أن الحظر المفروض لم يعرقل تطور إيران في الصناعات البحرية الدفاعية، مشيرا إلى أن غواصاتنا من فئتي “غدير” و”فتح” جذابة للغاية بالنسبة للبلدان الأخرى، وقد قال المسؤولون الأجانب خلال تفقدهم لغواصة “فتح” أن هذه الغواصة لديها أعلى مستوى من التجيهزات، وقد أبهرتنا غواصة “فاتح” وكيف وصلت إيران إلى هذا المستوى من الاقتدار.

واضاف: لدينا سونار يمكنه رصد 360 درجة حول الغواصة بدقة عالية، نقوم ببناء بمنظمومة معركة يمكنها حساب النقطة الدقيقة للهدف، وهناك طلبات خارجية لشراء السفن الفائقة السرعة، وراجمات الصواريخ متوسطة المدى من فئة “بيكان”.

كما لفت مساعد زير الدفاع الإيراني إلى وجود طلبات كثيرة من عدة دول لشراء الطائرات المسيرة ومنظومة الدفاع الجوي “باور 373” التي تعتبر أفضل من المنظومة الروسية “اس 300″، مشيرا إلى منظومات الدفاع الجوي الإيراني والتي تمتلك رادارا قويا للغاية أسقطت الطائرة الأمريكية المسيرة “غلوبال هاوك” بصاروخ واحد.

كما لفت الاميرال رستكاري إلى تصنيع المحرك الوطني بقدرة 1300 حصان، وأن تم التعاقد مع مؤسسة السكك الحديد الايرانية لتصنيع 10 محركات من هذا النوع.

وأوضح أنه سيتم انتاج محرك بحري بقدرة 1300 حصان أيضا حتى نهاية مارس المقبل، إضافة إلى انتاج محرك ديزل بقدرة 4200 حصان.

وأشار إلى تحقيق قفزة كبيرة في سرعة إنتاج المعدات العسكرية، قائلا: قمنا ببناء هيكل المدمرة “دماوند” الأولى في 4 سنوات، لكن الآن هيكل المدمرة “دماوند” الجديدة استغرق تجهيزها حوالي 12 شهرًا، وهي مؤشرا على المهارة وسرعة العمل، واليوم سنبني مدمرة مثل “دماوند” لمدة عام ونجهزها لمدة عام.