القرآن الكريم

رئيس اللجنة الثورية: ما تقوم به أمريكا اليوم لن يقبل به أحد وسيتم مواجهته.

قال رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إن ما تقوم به أمريكا اليوم لن يقبل به أحد وسيتم مواجهته كما كانت المواجهة منذ أكثر من عام في كل الجبهات التي اشعلتها أمريكا وقادتها وتستمر في غيها وعدوانها مع القوى والجماعات والدول التي لا تمثل أكثر من دمى تحركها أمريكا كيفما تريد ضد اليمن وشعبه وحريته واستقلاله.

وأضاف رئيس اللجنة الثورية العليا، في حفل تخرج الدورة الأولى في المهارات الأساسية لدوريات الدراجات النارية بحضور قيادات وزارتي الدفاع والداخلية والقائمين بأعمال مجلس الوزراء اليوم بصنعاء،” إنهم اليوم يحتلون مناطق مهمة من أرضنا ووطننا اليمني وهو ما يوجب على الجميع من أحرار هذا البلد وجيشه وأمنه ولجانه الشعبية، مواجهة المحتلين والغزاة بروح جماعية متفانية.

واكد رئيس الثورية العليا ” أن المؤامرة الكبيرة على اليمن والشعب اليمني أصبحت واضحة للجميع وبعد انتهاء مرحلة العدوان والدمار يأتي الغزو والاحتلال ويصل الأمريكيون وقواتهم الى السواحل والمدن اليمنية ويدخلون في بعض القواعد العسكرية اليمنية كفصل من فصول المؤامرة الحقيقة التي قادتها أمريكا وخططت لها وتستمر في إدارتها وتعنتها وصلفها وعدوانها على شعبنا”.

وأوضح رئيس الثورية العليا الأثر السلبي والمدمر للتواجد الأمريكي في أي بلد.وقال “إن أمريكا إذا وضعت قدمها على أرض بلد حل فيه الخراب والدمار والتفجيرات وأعمال القتل والارهاب والتفخيخ وتحريك عناصرهم الإرهابية المحلية في أي بلد لتدميره وما العراق الشقيق عنا ببعيد.. مما يحتم علينا اليقظة البالغة والحذر وتحمل مسئولية الوطن وأمنه من قبل الخريجين وزملائهم وكل منتسبي المؤسسة الامنية وأبناء المجتمع ، مثلما الدفاع عنه مسئولية تتعدى الجيش واللجان الشعبية الى كل ابنائه”.

وقال: إن وصول الفرق الأمريكية إلى العند وغيرها من المناطق دليل على النية المبيته والحقيقية والاستهداف الممنهج لليمن مما يوجب استيقاظ الجميع من كل فئات الشعب وأخذ الحذر والاستعداد لمواجهة هذا الغزو وخطورته.

ونوه رئيس اللجنة الثورية العليا بالمسئوليات المشتركة والجماعية بين كل أبناء الشعب ومنتسبي المؤسسات الأمنية والدفاعية في الحفاظ على أمن الوطن وسلامته وسيادته وسلامة أراضيه.